معالي مدير الجامعة يقلد الأحمري وسام القدوة لمبادرته التطوعية في تنظيم حركة السير داخل الحرم الجامعي



 قلد معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي الطالب عبدالله الأحمري وسام القدوة الذي تمنحه الجامعة للأشخاص الذين يقومون بأعمال تخدم وطنهم ومجتمعهم وجامعتهم وذلك ضمن ملتقى مكة الثقافي تحت شعار “كيف نكون قدوة” نظير مبادرته التطوعية في تنظيم حركة السير وفك الاختناقات المرورية داخل الحرم الجامعي.

وأعتبر معالي مدير الجامعة أن ما قدمه الطالب عبدالله الأحمري من عمل تطوعي يستحق التكريم والإشادة حيث يمثل “قدوة حسنه” للطلاب في خدمة المجتمع ومساعدة الأخرين وتحفيزهم على تقديم أفكار ومشاريع ومشاركة  في عمل الخير وخدمة وطنهم ومجتمعهم وهذا التوجه يخدم تطلعات وأهداف سامية رسمها ملتقى مكة الثقافي تحت شعار كيف نكون قدوة، ووجه شكره الجزيل للطالب الأحمري وحرصة على خدمة مجتمعه.

من جانبه أوضح الطالب عبدالله الأحمري أنه بدأ عمله التطوعي في تنظيم حركة السير وفك الاختناقات المرورية بعد معاناته في مواقف السيارات حيث حول تلك المعاناة لعمل تطوعي ساهم في مساعدة زملائه الطلاب وتنظيم حركة الدخول والخروج من مواقف السنة التحضيريَّة للخطة (أ)، ودخول سيارات أخرى لطلاب التحضيري للخطة (ب)،  حيث يبدأ عمله بشكل يومي من الساعة 11 صباحاً.

وأضاف الأحمري أنه وجد تجاوب وتشجيع من الطلاب وهيئة أعضاء التدريس مما ساهم في مواصلته للعمل منذ أكثر من أسبوعين، مشيراً إلى أنه استشعر دوره الاجتماعي في مساعدة الغير وتخصيص جزء من وقته في تنظيم حركة المرور.

وبين الأحمري الطالب أن قدوته في الحياة والده الذي غرس فيه حب فعل الخير ومساعدة الأخرين في شتى المجالات وشجعه على تقديم المبادرات حيث شارك في العديد من الاعمال التطوعية خلال دراسته في المرحلتين المتوسطة والثانوية.

وأفاد الأحمري أن العمل التطوعي من خلال مجموعة أفضل من العمل التطوعي بشكل فردي حيث سينظم إلى فرق الجامعة التطوعية والتي أكد أنها تقوم بأعمال متنوعة مفيدة ولها تأثير سواء على مستوى الجامعة أو المجتمع.

وقدم الأحمري شكره الجزيل للجامعة ممثلة بمعالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي على الاهتمام والتكريم الذي يمثل وقود له في مواصلة العمل التطوعي، مشيراً إلى أن ملتقى مكة الثقافي يحمل شعار مهم ومحوري في تكوين القدوات والاهتمام بعوامل النجاح وتعزيز الجوانب الإيجابية لدى الشخص والابتعاد عن الأخطاء.


المصدر