جامعة الملك عبدالعزيز وهيئة السياحة .. شراكة وتكامل

 استقبل صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في مقر الهيئة معالي أ. د. عبدالرحمن بن عبيد اليوبي مدير جامعة الملك عبدالعزيز والوفد المرافق له واطلع الوفد على جهود هيئة السياحة والتراث الوطني في تعزيز صناعة السياحة والضيافة بالمملكة ، ثم تم عقد اجتماع في مقر هيئة السياحة برئاسة صاحب السمو الملكي لمناقشة اوجه التعاون بين هيئة السياحة وجامعة الملك عبدالعزيز  وبناء علي ذلك تم توقيع مذكرة تعاون بين الهيئة والجامعة ممثلة في كلية السياحة في مجال التعليم السياحي وكلية تصاميم البيئة في مجال التراث العمراني وإدارة المتاحف  تعزيزاً لمبدأ الشراكة الوطنية لتحقيق تطلعات المملكة ورؤيتها الطموحة 2030 ، واتفق سمو الرئيس مع معالي مدير الجامعة على تكليف كلية السياحة بتنفيذ الدورات المؤهلة للمنشآت السياحية للحصول على التصريح في منطقة مكة المكرمة وإنشاء مركز التراث العمراني للبحر الأحمر ومركز ترميم المباني التراثية بجامعة الملك عبدالعزيز ة وتغطي هذه المذكرة أيضاً المجالات التالية  : 
1.الموارد البشرية
2.الاستثمار والتطوير السياحي
3.الآثار والمتاحف
4.التراث العمراني
5.مواقع التاريخ الإسلامي
6.الأبحاث والدراسات
7.الفعاليات السياحية 
8.الرحلات السياحية
9.الحرف والصناعات اليدوية
10.المعارض والمؤتمرات
11.الإرشاد السياحي
12.الإتيكيت والتشريفات (البروتوكول).
وقد شكر معالي أ.د. عبدالرحمن اليوبي صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان على دعمه الدائم لأنشطة وبرامج جامعة الملك عبدالعزيز التي تساهم في تطوير السياحة الوطنية وتأهيل الكوادر المتخصصة كرواد أعمال سعوديين.

المصدر