معالي مدير الجامعة يؤم المصلين في صلاة الاستسقاء

unnamed (11) (1).jpg

استجابة
لتوجيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله ورعاه بإقامة
صلاة الاستسقاء اليوم الخميس الموافق 28 من شهر ربيع الثاني لعام 1438هـ في كافة
مدن ومناطق المملكة، تقدم معالي مدير جامعة طيبة الدكتور عبد العزيز بن قبلان
السراني جموع المصلين لصلاة الاستسقاء في الجامعة صباح اليوم.

وذكر
فضيلة الشيخ مبارك المولد في خطبته الحكمة من صلاة الاستسقاء، وحثَّ فيها إلى
ضرورة التوبة، والإكثار من الاستغفار، والدعاء، والصدقة، مشيرا إلى أن الله تبارك
وتعالى واسع الرحمة والمغفرة، ويفرح بتوبة عباده، وأمر بالتضرع إليه واللجوء له في
حالة الشدة، وبين الخطيب أن الدين الإسلامي دين الكمال في التشريع، وكل أمور
حياتنا نرجع فيها إلى سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم بعد كتاب الله عز وجل، ومن
هنا وجب الامتثال للشريعة في كل شؤون الحياة، ومنها صلاة الاستسقاء عند احتباس
المطر.

وصلى صلاة
الاستسقاء عدد من منسوبي الجامعة، من وكلائها وأعضاء هيئة التدريس والموظفين
والطلاب.

المصدر