بقرار من معالي وزير التعليم دمج وكالتي التخطيط والتطوير مع التخطيط والمعلومات

 

                                         

أصدر معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى قراراً بدمج وكالتي التخطيط والتطوير والتخطيط والمعلومات في وكالة واحدة بمسمى “وكالة التخطيط والمعلومات”، وترتبط بمباشرة بمعالي الوزير، ويكلف بالإشراف عليها الدكتور عبدالرحمن بن عمر البراك لمدة عام.
وأوضح القرار أن الإدارات التي تتبع لوكالة التخطيط والمعلومات هي :
أولاً : الإدارة العامة للتخطيط ويكلف بالإشراف عليها الدكتور علي بن عبده الألمعي لمدة عام، ويرتبط بها إدارة تخطيط التعليم العالي وإدارة تخطيط التعليم العام وإدارة تخطيط الخدمات المساندة وإدارة التخطيط المالي .
ثانياً: الإدارة العامة للمعلومات والقياس ويكلف بالإشراف عليها الدكتور عبدالرحمن بن سليمان العنقري لمدة عام، ويتبع لها إدارة الإحصاء وإدارة المعلومات ودعم القرار وإدارة قياس الأداء .
 ثالثاً: الإدارة العامة للتطوير الإداري، ويكلف بالإشراف عليها محسن بن محمد البقمي لمدة عام، ويتبعها إدارتي التنظيم والسياسات .
رابعاً : المركز الوطني للبحوث التعليمية والابتكار، ويتبع له إداراتي البحوث والمعرفة، وخامساً: مكتب الاستراتيجية، ويتبع له إدارتي متابعة المشاريع وتنفيذ الاستراتيجيات.
وتضمن القرار دمج مرصد التعليم مع الإدارة العامة للمعلومات وقياس الأداء، ودمج الإدارة العامة للبحوث والدراسات (التعليم العام) ومركز البحوث (التعليم العالي) بموظفيهما في المركز الوطني للبحوث والابتكار .
وأشار القرار إلى ارتباط إدارات التخطيط في إدارات التعليم بمدير (عام) التعليم، ويتبع لها الوحدات التالية: التخطيط العلمي، والتخطيط المالي، وتخطيط الخدمات المساندة، والمعلومات وقياس الأداء .

المصدر