معالي مدير الجامعة يدشن فعاليات الملتقى العلمي الثامن للطلاب والطالبات

 دشن معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي فعاليات الملتقى العلمي الثامن  لطلاب وطالبات الجامعة وذلك يوم الثلاثاء 1 جمادى الآخرة ١٤٣٨هـ، بمركز الملك فيصل للمؤتمرات بالجامعة.
وتفقد معاليه المعرض المصاحب للملتقى بحضور وكلاء الجامعة وعمداء الكليات وجمع من أعضاء هيئة التدريس، واستمع لشروحات الطلاب فيما يخص الأعمال والابتكارات العلمية المعروضة والأعمال الفنية والإبداعية، وأوضح مدير الجامعة في كلمته الافتتاحية  بأن من أهم مقومات نجاح الجامعة في مهامها ومسؤولياتها، نجاحها في تحقيق أهدافها، وعلى رأسها مجالات البحث العلمي.

 

وأكد أن توجه الجامعة يهدف إلى تعزيز الملتقيات العلمية لطلاب وطالبات الجامعة منذ نسختها الأولى، تشجيعاً وتأهيلاً لهم للتدرب على تقنيات وفنون وطرق البحث العلمي وتحقيق التميز، وأن حرص الجامعة على إنجاح هذه الملتقيات نابع من حرصها على تهيئة جيل من الباحثين، والمساهمة في إكسابهم أنماط المعرفة، ودعم ابتكاراتهم وأعمالهم الإبداعية، مما يسهم بدوره في خدمة الجامعة والمجتمع”.

وأعتبر أن مما يثلج الصدر ويبهج النفس أن الأفكار البحثية التي ابتكرها وتبناها الطلاب منذ الملتقى الأول لاقت نجاحاً لافتاً، إذ تحولت أكثرها إلى مشروعات حيوية على أرض الواقع خدمة للمجتمع.

وقدم معاليه الشكر والتقدير لكل المشاركين في الملتقى، وجميع القائمين على تنظيمه وجهودهم المقدرة لإخراجه بصورة تليق بمكانة الجامعة.
فيما أعرب رئيس اللجنة التنفيذية للملتقى، عميد كلية تصاميم البيئة ، الدكتور محمد بن عمير الجوفي بأن الجامعة تهدف من وراء تنظيم الملتقيات الطلابية للبحث عن التميز والإبداع ، واكتشاف المواهب المتنوعة، وإبراز المشروعات وريادة الأعمال ، ومبادرات خدمة المجتمع ، تحفيزاً للتنافس العلمي الشريف.

 

وأشار إلى أن الملتقى العلمي الثامن فرصة لاكتشاف قدرات الطلاب وإبرازها، ومن أهم الملتقيات استقطاباً وتنوعاً ، حيث  يتيح إبراز تجارب الطلاب البحثية ومبادراتهم في ريادة الأعمال وأعمالهم الفنية ،في إطار المنافسة العلمية لتعزيز المهارات الإبداعية والابتكارات ونشر ثقافة البحث العلمي.

وبين أن الملتقى العلمي الثامن  يتزامن مع طرح رؤية المملكة 2030 ، وبرنامج التحول الوطني 2020، إذ يشمل مسارات أوسع من نسخ الملتقى السابقة ، بما يفتح آفاق جديدة ومجالات أكثر، وتشمل المسارات :”العلوم الصحية، والعلوم الهندسية، والعلوم الاجتماعية والإنسانية، والعلوم الأساسية والطبيعية، وعلوم تصاميم البيئة” ، كما تم تخصيص محاور مستقلة عن الابتكارات ومحور آخر لريادة الأعمال.

وقدم شكره وتقديره لمعالي مدير الجامعة ، ولسعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور يوسف بن عبد العزيز التركي وجميع عمداء الكليات واللجان المساهمة والمنظمة، والطلاب والطالبات على الدعم والمشاركة والتنظيم.

بدورها شكرت الطالبة أماني بنت علي الغامدي في كلمة نيابة عن الطلاب والطالبات ، جميع القائمين على الملتقى ودعمهم للأفكار والمشروعات والأعمال الفنية التي يقدمونها خلال الملتقى، بما يعزز مساهمة الطلاب والطالبات في تطور الجامعة، ويساعدهم على اكتشاف قدراتهم العلمية والفنية والابتكارية، والعمل على صقل مواهبهم وتنمية روح العمل الجماعي .

كما تم عرض فيلم وثائقي عن “مراحل الإعداد للملتقى العلمي الثامن”.

 
المصدر