عضوا هيئة تدريس بالجامعة يفوزان بجائزة اتحاد الجامعات

ا.د.علي الصبيحي (2).jpeg

حصل كل
من الأستاذ الدكتور علي بن أحمد الصبيحي والدكتورة هيفاء تيسير القاعي عضوا هيئة
تدريس من كلية التربية بجامعة طيبة على المركز الثاني عن بحثهما بعنوان
“التشخيص النفسي للفكر الإرهابي لدى الشباب” وذلك في المؤتمر السابع
لاتحاد جامعات العالم الإسلامي والذي عقد في مقر المنظمة الإسلامية للتربية
والعلوم الثقافية –أيسيسكو-بالرباط لعام 2016, و التي كانت حول موضوع ( الإرهاب آفة
العصر _الأسباب والحلول العلمية والفكرية لمعالجته) .

وأكد
الدكتور على الصبيحي على أهمية المشاركة في المؤتمر في الوقت الحالي الذي تشهد فيه
المنطقة صراعات فكرية وسياسية، وأن البحث حاول فيه الباحثان إيجاد النموذج النفسي
لصناعة الإرهابي، والقائمة السلوكية التي تظهر التحول النفسي للإرهاب في كل مرحلة
من مراحل النموذج من خلال توظيف المنهج الكيفي لتحليل الإطار النظري النفسي
التقليدي في دراسة العنف عموما، والارهاب تحديدا وتحليل محتوى المقابلات الشخصية
لعينة من أطراف العملية الارهابية
.

وخلص
البحث الفائز إلى أن صناعة الإرهابي تبدأ من نقطة تغذية الصراع الفكري المرتبط بالشاب
جغرافيا أو ثقافيا للوصول الى عداء المجتمع المحلي للشباب أو المجتمع المرتبط
ارتباطا سببيا بالصراع الفكري من خلال مروره بنقطة التضخيم والتي تأخذ بالشاب أخيرا
إلى نقطة التحول التي يتحول فيها الشاب إلى معاد لمجتمعه وجاهزا نفسيا للقيام
بسلوك ارهابي
.

     وختم البحث الى التوصية بضرورة ملاحظة التغيرات
السلوكية على الشباب بمختلف توجهاتهم الفكرية ومستويات تدينهم وتقيدهم لقيم
المجتمع وانظمته التي تؤدي الى التنافر مع العائلة او مشكلة مع
  السلطةاوعنادوجرأة اجتماعية

أو عزلة اجتماعية أو عزلة ذاتية

المصدر