سمو أمير المنطقة يرعى حفل تخريج الدفعة العاشرة

سمو أمير المنطقة يرعى حفل تخريج الدفعة العاشرة

 من طلاب الجامعة واحتفالها بمرور عشر سنوات على إنشائها

   رعى صاحب السمو الأمير الدكتور مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد آل سعود أمير منطقة الحدود الشمالية – حفظه الله – فعاليات الحفل الذي أقامته جامعة الحدود الشمالية بمناسبة تخريج الدفعة العاشرة من طلاب وطالبات الجامعة ومرور عشر سنوات على إنشائها، وذلك يوم الأربعاء 9/6/1438هـ ، في تمام الساعة التاسعة مساء بمقر الجامعة بمدينة عرعر.

وكان في استقبال سموه معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور سعيد بن عمر آل عمر، وأصحاب السعادة وكلاء الجامعة وعمداء الكليات والعمادات المساندة، وأعضاء هيئة التدريس، وقد حضر الحفل عدد من أعيان المنطقة ومدراء الإدارات الحكومية وأولياء أمور الطلبة الخريجين، ثم عزف السلام الملكي, وبعدها بدأت مسيرة الخريجين، يتقدمهم معالي مدير الجامعة والوكلاء وعمداء الكليات، ثم بدأ الحفل الخطابي بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى معالي مدير الجامعة كلمة رحب فيها بسمو أمير المنطقة، معبراً عن شكره وامتنانه لسموه على تفضله برعاية هذا الحفل ومشاركته لأبنائه الخريجين فرحتهم بهذا اليوم الذي تحتفي فيه الجامعة بتخريج الدفعة العاشرة من طلابها، والبالغ عددهم (2717) طالباً وطالبةً منهم(1019) طالباً، و(1698) طالبة، في عدد من التخصصات للفصلين الأول والثاني من هذا العام، بالإضافة إلى خمسة طلاب وطالبات دراسات عليا، وأشار معاليه إلى أن هذه الرعاية الكريمة من سموه تجسد مدى الترابط بين سموه وأبنائه الطلاب، ودعمه للمسيرة العلمية في المنطقة وما تلقاه الجامعة من اهتمام ومتابعة شخصية من سموه الكريم ومتابعة من معالي وزير التعليم مثمناً جهود جميع عمداء الكليات والعمادات المساندة وجميع منسوبي الجامعة الذين أسهموا في إنجاح الحفل.

  وأضاف معاليه أن احتفال هذا العام احتفالين، وأن الفرحة فرحتين، إذ إننا نحتفل بتخريج دفعة جديدة من طلاب وطالبات الجامعة، بمختلف كلياتها، كما أننا نحتفل في نفس الوقت بمرور عقد من الزمان على إنشاء جامعتنا، جامعة الحدود الشمالية، على يد المغفور له بإذن الله، خادم الحرمين الشريفين، الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود – رحمه الله- أثناء زيارته التاريخية لمنطقة الحدود الشمالية في عام 1428هـ/2007م.

  وأوضح معاليه أن جامعة الحدود الشمالية واحدة من الجامعات الحكومية الصاعدة، التي أولتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله-  اهتماماً منقطع النظير، ورصدت لها الميزانيات الضخمة، وذلك دعماً لقضايا التعليم العالي والعام، وأن جامعتنا استطاعت في وقت قصير، بفضل الله ثم بفضل جهود العاملين فيها أن تتبوأ مركزاً متقدماً  بين الجامعات المرموقة، لا على مستوى المملكة فحسب بل على المستوى الإقليمي.

    وبهذه المناسبة أعرب معاليه عن تهنئته لأبنائه الخريجين وبناته الخريجات متمنياً لهم حياة عملية موفقة بمشيئة الله في خدمة وطنهم ومليكهم، كما هنأ أعضاء هيئة التدريس وجميع موظفي ومنسوبي الجامعة بهذه المناسبة وشكرهم على ما بذلوه من جهد وحثهم على إكمال وإنجاح مهمتهم السامية، في تحقيق أهداف الجامعة ورسالتها.

   عقب ذلك ألقى أحد الطلبة الخريجين كلمة الطلبة الخريجين، أعرب فيها عن شكره لسمو أمير منطقة الحدود الشمالية على رعاية حفل التخرج، ولمعالي مدير الجامعة، ثم أدى خريجو كليتي الطب والصيدلة القسم الذي تلاه عميد كلية الطب، ثم أعلن عميد القبول والتسجيل الدكتور فراس بن محمد المدني أعداد الخريجين وأسماء الأوائل والمتفوقين، ثم عرض مرئي عن مسيرة الجامعة خلال عشر سنوات.

 بعد ذلك كرم سمو أمير المنطقة عدداً من الشخصيات المهمة الذين كان لهم إسهامات خيرة عند نشأة الجامعة وتأسيسها في مقدمتهم معالي الأستاذ الدكتور أسامة بن صادق طيب مدير جامعة الملك عبد العزيز السابق، ومعالي الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن عبيد اليوبي مدير جامعة الملك عبد العزيز، ومعالي الأستاذ الدكتور أحمد بن حامد نقادي مدير جامعة بيشة ( وكيل جامعة الملك عبدالعزيز سابقاً)، ومعالي الأستاذ الدكتور عبد الفتاح بن سليمان مشاط مدير جامعة جدة وكيل جامعة الملك عبدالعزيز سابقاً،  وسعادة الدكتور عبد الرحمن بن علي ملاوي وكيل جامعة الحدود الشمالية السابق، وسعادة الدكتور محمد بن سعد الوصالي وكيل جامعة الحدود الشمالية للدراسات العليا والبحث العلمي السابق، وسعادة الدكتور محمد بن موسى الشمراني وكيل جامعة الحدود الشمالية للفروع برفحاء السابق، وسعادة الأستاذ الدكتور إبراهيم ابن حسن الزهراني وكيل جامعة الحدود الشمالية والعميد المؤسس لكلية الطب والعلوم الطبية التطبيقية، كما تم تكريم عددٍ من عمداء الكليات ومديري الإدارات الذين كانت لهم مساهمتهم المشكورة عند نشأة الجامعة.

وعقب ذلك تشرف طلاب الدراسات العليا والطالب الأول على الجامعة والطلاب الأوائل من كل كلية بالسلام على سمو أمير المنطقة. وفي نهاية الحفل تسلم سموه هدية تذكارية بهذه المناسبة، ثم غادر سموه مقر الحفل مودعاً بالحفاوة والتكريم.

 

المصدر