صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن محمد يقدم محاضرة بالجامعة يحث فيها الشباب على الاعتدال ونبذ الإرهاب

 قدم صاحب السمو الملكي الأمير العميد ركن الدكتور فيصل بن محمد بن ناصر آل سعود محاضرة تحت عنوان “خطر الإرهاب وأساليب المنظمات الإرهابية” يوم الخميس ١٠ / ٠٦ / ١٤٣٨هـ حث فيها الشباب على التحصن بالاعتدال والوسطية محذراً من الانجراف نحو الدعوات المشبوهة التي تبثها المنظمات الإرهابية. 

وأكد سموه على أهمية توعية الشباب السعودي والمسلم في جميع أنحاء العالم بهذه الأخطار،  محذراً من مسألة تغيير الفكر التي تأتي ضمن أجندات ومخططات أعداء الوطن،  وأن تلك المنظمات الإرهابية ماهي إلا أدوات لجهات خارجية تعمل على زعزعة الأمن والاستقرار حيث يجب على أبناء الأمة الإسلامية أن يتكاتفوا ويعودوا إلى مصادر الدين الحقيقية وإلى علمائها الأجلاء”. 

وكشف سموه أن المنظمات الإرهابية تعتمد على وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي بنسبة 70 بالمائة في تجنيد الشباب لسهولة الوصول والتأثير عليهم. مستعرضاً مراحل تجنيد الشباب والتي تبدأ بالتدرج، أو ما يعرف بغسيل الدماغ وهي إثارة العواطف لتشتيت القناعات والاتجاهات ثم مسحها وإعادة تشكيلها لدى  المستهدفين من الجنسين، والمعدل العمري بين(15-25) عاماً،  حيث يعتمدون على الشبهات الدينية واستخدام النصوص الشرعية المجردة من الشرح والتي لها دلالة على الواقع، واستخدام الجانب العاطفي من خلال عرض مقاطع فيديو تبين ظلم المدنيين في مناطق النزاع في المنطقة.

 وأفاد سموه أن هناك 4 مراحل يتم من خلالها تجنيد الشباب  في تلك المنظمات وهي مرحلة العزل، ومرحلة تشتيت المفاهيم، ومرحلة كشف المستور،  حيث يقوم التنظيم بتمرير رسائله عبر وسائل التواصل الاجتماعي في الإنترنت، ويمكن دمج مرحلتي العزل وتشتيت وخلخلة الأفكار والمفاهيم فيها، وتحرص تلك المنظمات على وصولها لأكبر شريحة ممكنة من الناس وبكافة اللغات ويستخدم أسلوب التكرار مع تغيير القوالب بحيث تشمل المؤثرات الصوتية، البصرية، والخيالية.

 وبين سموه أنه بعد أن يبدأ الشباب المستهدف بالاستجابة للرسائل، يقومون بفرز العناصر المؤيدة وتدقيقها واختراق الحسابات والبريد الإلكتروني، والتحري الميداني والمراقبة، وبعد التأكد من ملاءمة العنصر يخضع لسيطرة شديدة من خلال إشباعه بالرسائل والندوات التي تغذي فكره الجديد.

وعقب المحاضرة اطلع سموه على معرض الجامعة التعريفي بجهودها في نبذ التطرف ومحاربة الإرهاب والذي تشرف عليه وحدة التوعية الفكرية واللجنة الثقافية العامة بعمادة شؤون الطلاب، ومركز الأمير خالد الفيصل للاعتدال، حيث يتم عرض الأنشطة والفعاليات والمسرحيات والبرامج التي نفذتها الجامعة في هذا الباب.

المصدر