معهد الاقتصاد الإسلامي بالجامعة يصدر تقريراً عن إنجازاته البحثية خلال العام 1437 هـ

 
أشاد معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي  بالإنجازات العلمية والبحثية التي حققها معهد الاقتصاد الإسلامي، عقب إصدار المعهد لتقرير عن إنجازاته للعام 1437هـ حيث نشر المعهد 59 بحثاً علمياً بمجلات علمية وبدور نشر مختلفة،   كما شارك بـ 16 ورقة علمية في 16 مؤتمر بعشر مدن حول العالم، ونظم 12 لقاءً عملياً في جدة وباريس ومدريد. و22 حواراً علمياً في جدة، كما بلغ عدد من تم تدريسهم لمرحلة الماجستير 15 طالباً، إضافة إلى تدريب وتأهيل 69 طالباً و 26 قيادياً في مجال الإدارة، وترجم المعهد كتابين من اللغة العربية إلى اللغة الإسبانية.

وأوضح التقرير بأن المعهد يعمل على أربعة محاور رئيسة وهي (البحث العلمي، والتعليم العالي، والتدريب والتأهيل، والتعاون الدولي)، فمنذ تحوله من مركز بحثي إلى معهد عال في عام 1433هـ (2012م)، أثبت محور البحث العلمي أنه لا زال يتبوأ المكانة الأساسية في عمل الباحثين حسب ما خطط له، وساعد على ذلك أن البرامج التعليمية بالمعهد تقتصر على الدراسات العليا، إذ يقدم المعهد برنامجاً في مرحلة الماجستير “التمويل الإسلامي للتنفيذين”، وحظي هذا العام ببرامج تدريبية لتأهيل الكوادر الوطنية لسوق العمل.

كما أوضح التقرير الإنجازات العلمية التي حققها المعهد في ستة أعوام، إذ أصدر 32 كتاباً، ونشر 83 بحثاً، وبلغ عدد البحوث المنشورة في المجلات العلمية 39 بحثاً، في حين سجلت البحوث المدعومة 10 أبحاث، كما تم نشر 37 ورقة علمية، ونظم المعهد 32 لقاءً علمياً، و 120 حواراً بمسمى “حوار الأربعاء”، وكذلك عدد 41 حواراً مع جامعة السوربون، وتم تحكيم 209 أبحاث.

وعلى صعيد الشراكات العلمية، قام المعهد بتوقيع اتفاقيات شراكة تخص التدريب، وإعداد الطلاب لسوق العمل في مجال التمويل الإسلامي ونشر الوعي بمبادئه مع مؤسسة سليمان الراجحي الخيرية، وشراكتان مع كرسيين علميين للتعاون في تأليف كتاب تدريسي في مجال التمويل الإسلامي مع كرسي ساباك لدراسات الأسواق المالية الإسلامية بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وكرسي محمد الراشد لدراسات المصرفية الإسلامية بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
 ورفع عميد معهد الاقتصاد الإسلامي الدكتور عبدالله قربان تركستاني شكره لجميع من ساهم في دعم المعهد من جهات حكومية وخاصة و مسؤولين ورجال أعمال، وقدم وافر الشكر لرئيس الغرفة التجارية والصناعية بجدة الشيخ صالح بن عبدالله كامل الذي ظل يقدم دعمه للمعهد منذ نشأته وحتى اليوم.

المصدر