الجامعة تقيم الملتقى الرابع لأعمال كرسي الشيخ عبد الله بن عبد المحسن التويجري للأبحاث التطبيقية لحالات الجلطات الدماغية

برعاية وتشريف معالي مدير الجامعة الدكتور خالد بن سعد المقرن ، وبحضور معالي المهندس عبدالعزيز بن محمد التويجري ، وسعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور محمد بن عبدالله الشايع ، وسعادة عميد البحث العلمي ومدير إدارة الكراسي البحثية الدكتور ثامر بن شليح الحربي ، والأستاذ أحمد التويجري أبن الشيخ عبدالله التويجري – رحمه الله – ، وأصحاب السعادة وكلاء الجامعة وعمداء الكليات والعمادات المساندة ومدراء الإدارات وأعضاء هيئة التدريس ، أقامت الجامعة ممثلة بكرسي الشيخ عبد الله بن عبد المحسن التويجري – رحمه الله- للأبحاث التطبيقية لحالات الجلطات الدماغية الملتقى الرابع لأعمال الكرسي .

وبدأ الحفل المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم ، ثم كلمة للمشرف على كرسي الشيخ عبدالله بن عبد المحسن التويجري للأبحاث التطبيقية لحالات الجلطات الدماغية الدكتور رائد بن سليم البرادعي ، ذكر فيها بأن هذا الكرسي ومنجزاته يعتبر أحد ثمار العمل الجاد والدؤوب من قبل الجامعة ممثلة بوكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي ، مبيناً بأن الكرسي ومنذ إنشائه وهو يقدم العديد من البحوث والدراسات في مجال الجلطات الدماغية ، والتي تسهم في المساعدة بتقديم العلاج للمرضى ، مؤكداً بأن الكرسي يستمر في تحقيق رؤيته حيث تم تأليف العديد من الكتب والأبحاث ، والتي تم نشرها والمشاركة بها في العديد من المناسبات الدولية ، موضحاً بأن الكرسي حقق منذ إنشائه العديد من المنجزات ، وذلك عبر العديد من الاختراعات ، حيث نال على عدد من براءات الاختراع وعلى العديد من الشهادات سواء في المحافل المحلية أو الخليجية والعالمية ، مشيراً بأن الكرسي يسعى للمساهمة في تحقيق رؤية وخطة الجامعة الاستراتيجية .

وبعد ذلك تم عرض فيلم مرئي تعريفي عن كرسي الشيخ عبدالله بن عبدالمحسن التويجري للأبحاث التطبيقية لحالات الجلطات الدماغية ، ونشأته ورؤيته ، بالإضافة إلى الخدمات المقدمة من خلاله ، كما استعرض الفيلم أهم منجزات الكرسي ومنها 23 بحثاً في مجال الجلطات الدماغية والعديد من الكتب والأبحاث التي تم نشرها ، وتسجيل عدد من براءات الاختراع ، وهي جهاز قياس نسبة الهيموجلوبين في الدم وجهاز قياس نسبة البيروجلوبين بطريقة غير اختراقية ، وجهاز قياس نسبة الكوليسترول في الدم ، كما استعرض الفيلم أهم مشاركات الكرسي في المحافل المحلية والخليجية والعالمية ، هذا بالإضافة لعرض للخطة المستقبلية للكرسي .

ثم استمع الجميع إلى كلمة داعم الكرسي ألقاها بالنيابة معالي المهندس عبدالعزيز بن محمد التويجري ، حيث أشار إلى الاحتفال قبل أربع سنوات بإنشاء الكرسي كأول كرسي بحثي بمبادرة من قبل الجامعة ودعم من الشيخ عبدالله بن عبدالمحسن التويجري – رحمه الله – ، مبيناً بأن اختيار دعم هذا الكرسي تم وفق معلومات إحصائية أوضحت أهمية دراسة هذا المجال ، وتم منذ إنشائه وضع خطة ورسالة وأهداف محددة له ، مشيراً بأن الجميع في هذا الاحتفال يلتقي ليقرأ النتائج ويطلع على المنجزات السارة ، والتي كانت نتيجة للبحوث والعمل الجاد والصادق من قبل المسؤولين ودعم معالي مدير الجامعة الدكتور خالد بن سعد المقرن ، نتج عنه العديد من المنجزات والبحوث التي ستكون مرجعاً للمختصين والباحثين ، وفي نهاية كلمته تقدم بالشكر لمعالي مدير الجامعة الذي قادها إلى هذا المستوى المتميز رغم قصر عمرها ، ولسعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العملي على متابعته لأعمال الكرسي ، كما قدم شكره لفريق العمل في الكرسي برئاسة الدكتور رائد البرادعي ولجميع الباحثين .

إثر ذلك تفضل معالي مدير الجامعة الدكتور خالد بن سعد المقرن بإلقاء كلمة حمد الله فيها على ما أنعم على هذه البلاد من نعم وعلى الجامعة ، كما بارك للجميع بمناسبة الأوامر الملكية المباركة والتي استبشر بها المواطن خيراً مبيناً بأن هذا هو المعهود من قيادة هذه البلاد المباركة وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – يحفظه الله – ، وبين خلال كلمته بأن الجامعة تفخر اليوم بأن تشارك أبناء الشيخ عبدالله بن عبدالمحسن التويجري – رحمه الله – هذا المنجز المتميز والنافع ، موضحاً بأن المنجزات فاقت التوقعات – ولله الحمد – ، مؤكداً بأن الجامعة ومن خلال دعمها لأعمال الكرسي والبحوث بشكل عام تحقق ركناً أساسياً من أركانها وركائزها الثلاثة وهي التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع ، وذكر معاليه بأن الجامعة قدمت جهوداً كبيرة في هذا المجال برجالها المخلصين وخصوصاً من عمادة البحث العلمي وكلية العلوم الطبية التطبيقية ، منوها كذلك بالدعم الذي يلقاه الكرسي من كافة كليات وإدارات الجامعة ، بالإضافة إلى دعم أبناء الشيخ عبدالله بن عبدالمحسن التويجري – رحمه الله – لهذا الكرسي .

وفي نهاية الحفل قدم معالي مدير الجامعة درعاً تذكارياً من قبل الجامعة للراعي بهذه المناسبة تسلمه الأستاذ أحمد بن عبدالله التويجري ، وكذلك إهداء جهاز قياس نسبة الكوليسترول في الدم الحاصل مؤخراً على براءة اختراع والعديد من الشهادات والميداليات في عدد من المحافل المحلية والعالمية .

وعقدت ورش علمية مصاحبة للملتقى معتمدة بساعات من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية ؛ حيث عقدت الجلسة العلمية الأولى برئاسة الدكتور عبدالرحمن بن محمد السليمان وألقيت المحاضرات العلمية من الدكتور خالد التهامي والدكتور عبدالله العمودي والدكتور مازن القحطاني والدكتور الصادق يوسف .

وعقدت الجلسة العلمية الثانية برئاسة الدكتور خالد بن محمد العبدالوهاب وألقى المحاضرتين البروفيسور مارك سليفن والأستاذ أناند سام ، وكانت المحاضرات تختص بأمراض الجلطات الدماغية ، وبنهاية ورش العمل كرم سعادة عميد البحث العلمي ومدير إدارة الكراسي البحثية الدكتور ثامر بن شليح الحربي السادة مدراء الجلسات والمحاضرين .

المصدر