أمين عام وزارة الشئون الداخلية الماليزي يزور جامعة نايف العربية

news_16052017.jpgمعالي أمين وزارة الشئون الداخلية الماليزي : لجامعة نايف دور مقدر في تحقيق الأمن الشامل الاقليمي والدولي
الشئون الداخلية الماليزية تسعى للاستفادة من إمكانيات جامعة نايف وخبراتها الأمنية و تطوير التعاون الماليزي العربي في مجال مكافحة الإرهاب
استقبل معالي د. جمعان رشيد بن رقوش رئيس جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية بعد ظهر اليوم الثلاثاء 20 شعبان 1438هـ  بمقر الجامعة بالرياض معالي السيد/ علوي بن حاج إبراهيم  أمين عام وزارة الشئون الداخلية الماليزي يرافقه وفد أمني عالي المستوى من المؤسسات الأمنية الماليزية، وحضر الاستقبال  وكيل  الجامعة وعمداء الكليات . و شاهد الوفد الزائر فلماً وثائقياً  عن نشأة وأهداف الجامعة وما تقوم به من جهود لتحقيق الأمن العربي والدولي  واستمعوا إلى شرح مفصل عن المناشط التي تنفذها الجامعة لتطوير الأجهزة الأمنية العربية ورفع كفاءة منتسبيها وصقل مهاراتهم التدريبية  وتزويدهم بأحدث المستجدات في مجال العلوم الأمنية .
بعدها قام الضيف والوفد المرافق له بجولة  شملت المعارض الدائمة  ( معرض المخدرات والمؤثرات العقلية ، معرض الأسلحة،  دار جامعة نايف للنشر)
وأعرب معالي أمين عام وزارة الشئون الداخلية الماليزي في ختام الزيارة عن تقديره للدور الكبير الذي تقوم به الجامعة لتحقيق الأمن الدولي، وأكد معاليه أن وزارة الشئون الداخلية الماليزية تسعى  لتطوير التعاون الأمني بين الأجهزة الأمنية الماليزية  والعربية من خلال جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية التي نفخر بها جميعاً . ونوه  معاليه بما شاهده من إمكانات مادية وبشرية تتمثل في التقنيات الحديثة والمناهج المتطورة ، والخبرات العلمية ، كما نوه معاليه بالجهود التي تبذلها جامعة نايف لتحقيق الأمن الشامل إقليمياً ودولياً وكذلك دورها المقدر وإنجازاتها في مجال مكافحة الإرهاب والجرائم المستحدثة .
وأكد معاليه أنه سيعمل  جاهداً لمزيد من التعاون بين جامعة نايف والمؤسسات  الأمنية الماليزية  ذات العلاقة من خلال تنفيذ المناشط المشتركة و ايفاد رجال الأمن الماليزيين للاستفادة من برامج  الدراسات العليا بالجامعة بما يحقق الأهداف والرسالة المشتركة في تحقيق الأمن .
وتم في ختام الزيارة تبادل الهدايا التذكارية .
المصدر