لجنة الإيفاد بجامعة الإمام تعقد اجتماعها وتخرج بعدد من التوصيات والمقترحات

ترأس وكيل جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية للتبادل المعرفي والتواصل الدولي الدكتور محمد بن سعيد العلم صباح الخميس الماضي اجتماع لجنة الإيفاد، وبحضور كل من الأعضاء وكيل الجامعة لشؤون المعاهد العلمية أ.د. إبراهيم بن محمد قاسم الميمن، وعميد المعاهد في الخارج د. عبد الله بن حضيض السلمي، وعميد شؤون أعضاء هيئة التدريس د. يوسف بن عبد الرحمن الشبل، ومستشار معالي مدير الجامعة للتعاون الدولي أ. عبد العزيز الجمعة، ومدير عام الشؤون المالية والإدارية أ. خالد بن شباب العتيبي، ومدير عام شؤون الموظفين أ. عبد الله بن إبراهيم عسيري، والمشرف على الشؤون العامة أ. صالح بن محمد السالم، وأمين اللجنة أ. عبد الله بن رشيد العتيبي.

وفي بداية الاجتماع، قدم الدكتور العلم شكره وامتنانه لمعالي مدير الجامعة عضو هيئة كبار العلماء الأستاذ الدكتور سليمان بن عبد الله أبا الخيل على دعمه أنشطة الجامعة واهتمامه بفروعها في الخارج والكفاءات التي تعمل فيها حتى أضحت منارة علمية متميزة، كما أشاد بسعيه الدؤوب لتطوير المعاهد في الخارج وأنشطتها وأعمالها بما يعكس توجهات قيادة المملكة العربية السعودية -حفظهم الله- اللذين لا يدخرون وسعاً في دعم ومؤازرة الإسلام والمسلمين في الخارج.

ثم رحب سعادته بأعضاء اللجنة، وجرى خلال الاجتماع استعراض جدول الأعمال المتضمن عدداً من الموضوعات والطلبات المحالة إلى اللجنة، وخرجت اللجنة بعدد من التوصيات والمقترحات كان من أبرزها إعادة هيكلة بعض اللجان الفرعية لمقابلة المتقدمين من أعضاء هيئة التدريس ومن في حكمهم، بالإضافة إلى مراجعة أعمال اللجان المنبثقة من اللجنة لفرزومقابلة المتقدمين، وأوصت اللجنة بإعادة هيكلة بعض اللجان الفرعية، سعياً منها لتحقيق الأهداف التعليمية الرئيسة في المعاهد في الخارج والمؤسسات التعليمية التي تشرف الجامعة عليها، كما ناقش الأعضاء عددا من الموضوعات ذات العلاقة بالاحتياجات اللوجستية وكذلك الجوانب المالية والكفاءات البشرية بناء على التقارير الواردة لسعادة رئيس اللجنة الدكتور العلم.

وفي ختام اللقاء قدم  د. العلم لمعالي مدير الجامعة شكره وتقديره على دعمه المستمر واهتمامه المتواصل بأنشطة الجامعة وبرامجها في الداخل والخارج، كما شكر الأعضاء على حضورهم وآرائهم البناءة، داعياً الله –عز وجل- بالتوفيق والسداد للجميع.

المصدر