مرافعة أمام المحكمة الصورية بجامعة طيبة

      نفذت كلية الحقوق الجلسة التطبيقية للمحكمة الصورية بجامعة طيبة، حيث تناولت
قضية، ترافع فيها فريقان من الطلاب، حيث مثل الطلاب الادعاء “القضاة،
والطالبات “عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة” مثلن الدفاع “المحاماة”
وجرت المرافعات على النحو المتبع في المحاكم الحقيقية، وذلك بحضور معالي مدير
جامعة طيبة الدكتور عبد العزيز السراني ووكلاء الجامعة.

وقال الدكتور السراني عقب انتهاء الجلسة، إن تطبيق الطلبة لنموذج المحكمة
الصورية يهدف إلى ترسيخ الثقافة القانونية عند الطلبة، واكسابهم المهارات العملية،
كالإقناع والثقة بالنفس والقدرة على الارتجال، وتمثيل الخصوم من خلال تطبيقات
افتراضية، وهي أحد الأساليب التي اعتمدتها الجامعة في التعليم والتدريب ضمن خطتها
الدراسية، وهذا الأمر الذي يعمل على تطوير قدرات الطلبة ويعدهم الإعداد الأمثل
كخريجين متميزين في تخصصاتهم.

وأضاف د.السراني كانت تجربة المحكمة الصورية رائعة، حيث أتيحت للطلبة
فرصة التعرف على ما يدور في قاعات المحاكم من مرافعات وعرض الاشكاليات، وتحسين
مهاراتهم في المرافعات، والتواصل مع القضاة والمدعين العامين والكتبة في المحكمة.

DSC_4824 (1).JPG 

المصدر