المرصد الفلكي بالجامعة يتثبت رؤية هلال شهر شوال

امتثلاً للأمر الصادر من المحكمة العليا بترائي هلال شهر شوال، وتماشياً مع توجيهات معالي مدير الجامعة الدكتور/ خالد بن سعد المقرن ، وبإشراف مباشر من سعادة وكيل الجامعة، رئيس مجلس المرصد الفلكي الأستاذ الدكتور/ مسلم بن محمد الدوسري، قام فريق الترائي بالمرصد الفلكي بالجامعة يوم السبت29 من شوال 1438هـ بالتوجه إلى موقع الرصد والترائي الخاص بالمرصد الفلكي بالجامعةوالواقع بحوطة سدير وذلك لترائي ورصد هلال شهر شوال وذلك انطلاقاُ من المهام التي يضطلع بها المرصد الفلكي بالجامعة.

وقد تمكن فريق الترائي في المرصد الفلكي من رؤية هلال شهر شوال، حيث تمكن من رؤيته أكثر من 10 من المترائين يتقدمهم الرائي عبد الله بن محمد الخضيري، وقد قام المرصد بإثبات هذه الرؤية من خلال محضر تم توقيعه من قبل المترائين، وبذلك يكون المرصد الفلكي قد أدى الدور المنوط به وهو إثبات رؤية الهلال مع التأكيد على أن القرار في إثبات دخول شهر شوال عائد إلى المحكمة العليا وفق المتبع نظاماً.

وبهذه المناسبة صرح سعادة وكيل الجامعة رئيس مجلس المرصد الفلكي الأستاذ الدكتور/ مسلم بن محمد الدوسري, قائلاً إن الجامعة ومن خلال المرصد الفلكي قد شاركت في إحياء سنة الترائي، وأن هذا الترائي يأني تنفيذاّ لدعوةالمحكمة العليا لترائي هلال شهر شوال في هذا اليوم، حيث وجه معالي مدير الجامعة الدكتور / خالد بن سعد المقرن بأن يقوم المرصد بالمشاركة في هذه المناسبة الكبيرة، من خلال فريق الترائي، وكذلك من خلال تجهيز كافة إمكاناته في مجال الرصد والترائي لخدمة هذه الشعيرة العظيمة، مقدماً سعادته شكره وتقديره للجهود الكبيرة التي تقوم بها لجان الترائي المشكلة من قبل المحكمة العليا.

وفي ختام حديثه قم سعادته الشكر لمعالي مدير الجامعة الدكتور/ خالد بن سعد المقرن على متابعته المستمرة ودعمه الكبير لنشاطات المرصد الفلكي بشكل عام وفي هذه المناسبة بشكل خاص، سائلاً الله أن يمن على بلادنا باليمن والبركات والإيمان والأمان في ظل القيادة الحكيمة من لدن حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله وأيده بنصره، وولي عهد الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله –

الجدير بالذكر أن الجامعة ممثلة في الادارة العامة للتشغيل والصيانة وبالتعاون مع المرصد الفلكي بالجامعة قد أنهت الاعمال الانشائية والتجهيزات اللازمة في المقر الجديد للرصد الفلكي وترائي الأهلة والواقع بحوطة سدير، حيث تضمنت هذه الاعمال إنهاء إجراءات تخصيص الموقع بالتعاون مع بلدية حوطة سدير وتمهيد الطريق الموصل الى الموقع الجديد بطول ١١ كم، وتسوير الموقع، وتجهيز منصة الترائي. 

كما قامت الادارة العامة للتشغيل والصيانة بإنهاء اعمال انشاء الغرف الخرسانية من خلال الصب خارج الموقع ونقلها بمعدات النقل وتركيبها في الموقع من خلال احدى الشركات المتخصصة في هذه الاعمال.

كما قامت الجامعة ممثلة في المرصد الفلكي بتوفير الأجهزة المخصصة للرصد والترائي والتي تساعد في عملية ترائي الهلال وكذلك في عملية التدريب لفريق الترائي بالمرصد الفلكي.

كما قامت الجامعة ومن خلال العلاقات العامة والإعلام الجامعي بالجامعة بالترتيب والتنسيق مع وسائل الإعلام التي تهتم بتغطية هذا الحدث الهام، وكذلك بإعداد التغطية الإعلامية لهذا الحدث، وكذلك بتنظيم وتنسيق ضيافة جميع المشاركين في الترائي .

المصدر