د. الميمن يتفقد النادي الصيفي بمعهد محايل عسير

​زار وكيل جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية لشؤون المعاهد العلمية نائب رئيس اللجنة العليا رئيس اللجنة التحضيرية للنوادي الصيفية الأستاذ الدكتور إبراهيم بن محمد قاسم الميمن، مساء يوم الثلاثاء الموافق ٩/١١/١٤٣٨هـ  فعاليات النادي الصيفي بمحايل عسير، بحضور مدراء المعاهد العلمية في المنطقة، وذلك بتوجيه من معالي مدير الجامعة عضو هيئة كبار العلماء رئيس اللجنة العليا للنوادي الصيفية الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل بأهمية الإشراف المباشر والميداني على الأندية التي تقيمها الجامعة في معاهدها العلمية المنتشرة في كافة مناطق المملكة.

وتجوّل الدكتور الميمن في جنبات النادي، وأفتتح ملعب كرة القدم بمقر المعهد، واطلع على الخطط المعتمدة التي وضعت لتنفيذ البرامج التربوية والفكرية والترفيهية، كما استمع فضيلته إلى شرح وافٍ من رئيس النادي الصيفي بمحايل عن الفعاليات والبرامج التي تم تنفيذها في هذا النادي حسب الخطة المعتمدة وما تقوم به من أدوار في الحفاظ على المبادئ الإسلامية والوطنية والاجتماعية للمشاركين والحرص على استثمار الطاقات في ممارسة أنشطة تعليمية وفكرية وترويحية تلبي الاحتياجات النفسية وتدعم بناء الشخصية المتزنة من جميع جوانبها عن طريق تقديم برامج متنوعة في بيئة تربوية جاذبة وتحت رعاية تربوية متخصصة.

وأوضح الدكتور الميمن، خلال كلمته التي ألقاها بهذه المناسبة بأن هذه الأندية تأتي امتداداً لخبرة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية العريقة في مجال الأندية الصيفية وانطلاقاً من رسالتها وأهدافها و تحقيقاً لرؤية المملكة العربية السعودية ٢٠٣٠ وبرنامج التحول الوطني ٢٠٢٠  التي تركز على عنصر الشباب وتركز على تدريبهم وتأهيلهم واحتوائهم وخلق فرص لهم لقضاء وقت يعود عليهم بالفائدة، مشيراً إلى أن هذه الأندية سجلت حضوراً لافتاً وإقبالاً كبيراً، وهي تشكل بيئة موثوقة جاذبة ممتعة تجمع بين الترفيه والمتعة والرسالة الهادفة التي تركز على ما ينمي لدى المشاركين الولاء والانتماء لهذا الدين ولهذا الوطن ويحميهم من الجماعات والتنظيمات و أفكار الغلو والتطرف التي تستهدف الشباب في هذا الوقت.

وشكر وكيل الجامعة لشؤون المعاهد العلمية، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهم الله- على ما يولونه من اهتمام وعناية ودعم لكل ما يخدم شباب هذا الوطن الغالي، كما شكر صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير على دعمه ومؤازرته للنوادي الصيفية ومناشط الجامعة في المنطقة وحرصه ومتابعته لكل ما يخدم أبناء المنطقة.

و أبان الدكتور الميمن، أن الجميع رأى الأمثلة الواقعية التي تسر الخاطر وتبهج النفس من خلال هذه البرامج ومن خلال تفاعل الشباب فلم يذكر انسحاب أو تذمر من البرامج المطروحة وإنما وجد الجميع ما يغريهم ويجذبهم ويجعلهم يقضون أوقات سعيدة ومفيدة.

وأكد وكيل الجامعة لشؤون المعاهد العلمية، أن هذه الأندية تشرف عليها لجنة عليا يرأسها معالي مدير الجامعة عضو هيئة كبار العلماء الشيخ الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل، يتم من خلالها رفع تقارير مفصلة تبحث كل ما يتعلق بهذه الأندية وكل ما يقدم فيها من برامج، وتُدرس على مدار السنة لتعزيز الجوانب الإيجابية وتلافي الجوانب السلبية وتلقي المبادرات الجديدة والنوعية في واقع النوادي الصيفية ولهذا التطوير مستمر و التحديث في هذه النوادي مبني على تقييم الواقع وهو ما جعلها ترتقي عاماً بعد عام.

من جانبه، شكر مدير المعهد العلمي في محايل عسير الأستاذ إبراهيم بن أحمد الأحمري، حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز على ما تقدمه من دعم واهتمام لكل ما يخدم شباب هذا الوطن الغالي، وأكد على أن النادي الصيفي التابع للجامعة المقام في المعهد العلمي بمحافظة محايل عسير استقبل هذا العام المشاركين من مراحل دراسية مختلفة، وأشار الأحمري إلى أن الأنشطة التي أقامها النادي تنوعت بين التوعية الفكرية والثقافية والعلمية والرياضية والاجتماعية، مؤكداً أن الإعداد المبكر للنادي وبدعم اللجان المشرفة على النوادي الصيفية في جامعة الإمام بدعم من معالي مدير الجامعة جعل الأهداف المرجوة من إقامته في متناول الجميع، حيث أوضح أن النادي هدف إلى حفظ أوقات الشباب وملئها بما هو مفيد ونافع، بالإضافة إلى العديد من المحاضرات التوعوية التي تهدف  إلى تعزيز روح الانتماء والولاء لدى الشباب.

ثم ألقى الطالب عبدالرحمن شار، كلمة الطلاب المشاركين في النوادي الصيفية، رفع فيها شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، على دعهم اللامحدود للطلاب و الشباب، وشكر معالي مدير الجامعة على دعمه لهذه النوادي وتوفير كل السبل المتاحة حتى يستغل الطلاب أوقاتهم بما يعود عليهم بالنفع والفائدة.

كما قدمت خلال اللقاء فقرات متنوعة لفعاليات وأنشطة النادي، وتقديم عرض مرئي اختصرت فيه جميع فعاليات النادي الصيفي، وعرض مسرحي بعنوان (المناصحة) حازت على إعجاب الحضور، وقدم عدد من طلاب النادي فقرة توعوية تحت عنوان (كلنا جنود للوطن) والتي تؤكد من خلالها مدى حب الشباب لوطنهم ولقيادتهم الرشيدة وحرصهم على أمن واستقرار هذا الوطن الغالي .

‎وفي ختام الحفل قام وكيل الجامعة بتسليم الجوائز والدروع التكريمية للطلاب المتميزين المشاركين في النادي الصيفي.

المصدر