مدير جامعة الإمام يتفقد سير العمل في النادي الصيفي بالطائف

تفقد معالي مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عضو هيئة كبار العلماء رئيس اللجنة العليا للنوادي الصيفية الأستاذ الدكتور الشيخ سليمان بن عبدالله أبا الخيل، مساء  يوم الأربعاء الموافق 10/11/1438هـ النادي الصيفي بالمعهد العلمي في الطائف.

وكان في استقباله مدير النادي الشيخ ناصر بن سعيد القرني والأعضاء المشرفين على النادي الصيفي، وتجول معاليه في مرافق النادي واستمع إلى شرح مفصل من رئيس النادي الصيفي عن الفعاليات والخطط والبرامج التي تم تنفيذها في هذا النادي حسب الخطة المعتمدة من اللجان المشرفة على النوادي الصيفية .

وبعد ذلك انتقل معاليه إلى المقر المعد للحفل في القاعة الثقافية في المعهد حيث بدء الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقيت قصيدة ترحيبية، تلتها كلمة مدير النادي تحدث فيها عن سعادته بزيارة معالي الشيخ ودعمه المتواصل للأندية الصيفية التي تسهم من خلال برامجها في ترسيخ العقيدة الصحيحة وتعزيز الأمن الفكري وفق الأساليب التربوية لبناء الشخصية الصحيحة لأبنائنا الطلاب وتغرس في نفوسهم الولاء للدين والوطن ولولاة الأمر حفظهم الله، مقدماً شكره وتقديره لقيادتنا الرشيدة على ما تقدمه خدمة لأبناء هذا الوطن، ولمعالي مدير الجامعة على حرصه ومتابعته المباشرة ولفضيلة وكيل الجامعة لشؤون المعاهد العلمية الأستاذ الدكتور إبراهيم بن محمد قاسم الميمن على نصحه وتوجيهه في سبيل العناية والرعاية لهذه النوادي الصيفية لتؤدي رسالتها على أكمل وجه.

بعد ذلك تم تقديم عرض مرئي لمناشط النادي، ثم فقرة عرض مسرحي عن الآثار السلبية لوسائل التواصل الاجتماعي في نشر الشائعات وأسرار البيوت، ثم فقرة إنشادية مهداه لجنودنا البواسل في الحد الجنوبي.

ثم ألقى معالي مدير الجامعة، كلمة توجيهية بمناسبة زيارته للنادي الصيفي بالطائف رفع من خلالها أسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان للقيادة الكريمة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظهم الله، وبين معاليه أن النوادي الصيفية في جامعة الإمام والتي يزيد عددها عن ٥٠ نادياً في كافة مناطق المملكة تأتي في إطار ما تقوم به الجامعة انطلاقاً من رسالتها السامية وتحقيقاً لأهدافها العالية في كافة وحداتها وإداراتها من أعمال وجهود تهدف من خلالها لاستيعاب الشباب والشابات في هذه المرحلة لقضاء أوقات فراغهم في ما يعود عليهم بالنفع في أمور دينهم ودنياهم ويجنبهم العوادي والفتن والمؤثرات الفكرية والسلوكية ويجعلهم عناصر خير في وطنهم.

وأشار معالي الدكتور أبا الخيل، إلى أن هذه النوادي تُفعل بكل البرامج والمناشط والمحاضرات والندوات والدورات والفعاليات مما يخدم هذه البلاد ويجعل أهلها دائما وأبدا يقفون صفا متراصا خلف قيادتهم وولاة أمرهم  ويعملون جاهدين لصد كل من يرومون هذه البلاد بسوء أياً كان مشربه و أياً كان مذهبه، وأضاف: أن ما يميز هذه النوادي الصيفية أنها تسير وفق ضوابط شرعية وعلمية ووطنية معدة من قبل مختصين في الجامعة وتخضع للتطوير والمتابعة وتعمل على السير بأبنائنا نحو المنهج السليم الصحيح، وكذلك تناغمها مع رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020 والتي تركز على عنصر الشباب وتركز على تدريبهم وتأهيلهم واحتوائهم وخلق فرص لهم لقضاء وقت يعود عليهم وعلى مجتمعهم بالفائدة، مشيراً إلى أن هذه الأندية سجلت حضوراً لافتاً وإقبالاً كبيراً، وتفاعلاً ملحوظاً وهي تشكل بيئة موثوقة جاذبة ممتعة تجمع بين الترفيه والمتعة والفائدة والرسالة الهادفة التي تركز على ما ينمي لدى المشاركين الولاء والانتماء لهذا الدين ولهذا الوطن ويحميهم بإذن الله من الجماعات والتنظيمات و أفكار الغلو والتطرف التي تستهدف الشباب في هذا الوقت.

كما قدم شكره للمشاركين على حرصهم ومشاركتهم وتفاعلهم مع ما يقدم في هذا النادي المبارك من أنشطة وبرامج وأشاد بما لقيه منهم من تفاعل وتجاوب وما يسود فيه من أخوة ومحبة وعمل جماعي مميز.

وفي ختام الزيارة تفضل مدير النادي بتسليم هدية تذكارية لمعاليه عبارة عن مجسم لقصر شبرا التاريخي أحد أهم المعالم الوطنية في محافظة الطائف ثم التقطت الصور التذكارية .

المصدر