اختتام دورة إحصاءات مالية الحكومة بالجامعة

اختتمت قبل أمس “الخميس” الدورة التدريبية لإحصاءات مالية الحكومة التي نفذتها وزارة المالية على مدى يومين، واستضافتها الجامعة  بمقر مسرح كلية الهندسة، واستهدفت منسوبي الجهات الحكومية بالمنطقة لصقل المعرفة والتزود بمعارف وإرشادات جديدة من خلال تطبيق التصنيف الاقتصادي والوظيفي الوارد في دليل إحصاءات مالية الحكومة.
وافتتح الدورة في يومها الأول وكيل الجامعة الدكتور محمد بن علي فايع، الذي رحب بضيوف الجامعة، مبديا سعادته باختيار الجامعة مقرا لتنفيذ الدورة، ثم ألقى المستشار الاقتصادي، سكرتير لجنة مشروع تطوير إحصاءات مالية الحكومة بوزارة المالية، علي الحصوصة، كلمة أكد من خلالها أن تنظيم الدورة يأتي انطلاقا من رؤية المملكة “2030”، وفي إطار برنامج التحول الوطني “2020”، وبناءً على توجيهات وزير المالية محمد الجدعان في تأهيل الكوادر البشرية المناط بها تطبيق مهمة تصنيف الميزانية العامة للدولة من خلال تطبيق التصنيف الاقتصادي والوظيفي.
وأشار الحصوصة، إلى أهمية البرنامج التدريبي “GFS” لإعادة تصنيف الميزانية العامة للدولة كعنصر أساسي في تحليل المالية العامة، والحاجة كذلك إلى الحصول على بيانات دقيقة وصحيحة بشكل عام، وبيانات مالية الحكومة بشكل خاص، مبينا أن أهمية إعادة التصنيف أيضاً تأتي من أجل استكمال التحول إلى تطبيق نظام إحصاءات مالية الحكومة 2014، والانضمام للمعيار الخاص لنشر البيانات، والكتاب الإحصائي السنوي، إضافة إلى نظام إدارة المعلومات المالية الحكومية، ودورها في وضع البرامج المالية السليمة.
وتناولت جلسات اليوم الأول في الدورة موضوعات عده أولها محاضره بعنوان “مصروفات وأصول غير مالية”، تلتها أخرى بعنوان “أصول مالية”، ثم ختام فعاليات اليوم الأول بمحاضرة  “إيرادات”.
وتواصلت الجلسات في اليوم الثاني والأخير للدورة بمحاضرتي “التصنيف الوظيفي” و”تقنية المعلومات”، ثم ختام الفعاليات بجلسة ختامية ومناقشة عامة مع المتدربين.
بعد ذلك، قدم المستشار الإقتصادي علي الحصوصة، درع وزارة المالية وشهادة شكر وتقدير للجامعة نظير جهودها في استضافة الدورة،إضافة إلى تسليم شهادات الحضور للمتدربين.

 

 

 

 

 

 

المصدر