معالي وزير التعليم يعتمد مبادرة الجامعة : ” سياسة الجامعة لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة “

تماشياً مع توجه الجامعة نحو تأصيل العمل المؤسسي في جميع مكوناتها أقرّ مجلس الجامعة مبادرة : ” سياسة الجامعة لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة” , وذلك في جلسته السادسة , والمعتمدة من قِبل معالي وزير التعليم رئيس مجلس الجامعة .

وبهذه المناسبة صرح سعادة وكيل الجامعة رئيس مجلس مرصد المسؤولية الاجتماعية الأستاذ الدكتور مسلّم بن محمد الدوسري، قائلاً : ” أحمد الله تعالى أولاً على ما يسر من إنجاز هذه المبادرة , والتي يؤمل منها -إن شاء الله -أن تكون علامةً فارقةً في أداء الجامعة بين الجامعات السعودية تجاه ذوي الاحتياجات الخاصة في محيط الجامعي الداخلي والخارجي” .

وبيّن سعادة الوكيل أن الجامعة تعمل وفق رؤية تطويرية ترتكز في أحد أُسسها الكبيرة على فلسفة “جامعة للجميع” , وإيماناً من الجامعة بضرورة تحقيق هذه الفلسفة واقعاً معاشاً , حيث سعت إلى بناء إستراتيجية بمعايير عالمية للتعامل مع الأفراد ذوي الاحتياجات الخاصة ، حيث قطعت الجامعةُ شوطاً كبيراً في توفير الخدمات لهذه الفئة من المجتمع, كما عملت على سن الأنظمة التي تساعد على توفير الخدمات, والعمل على تذليل أي عوائق تمنع مشاركة هذه الفئة من المجتمع في جميع جوانب حراك المجتمع داخل وخارج الجامعة، ولا شك أن هذه المبادرة التي أقرها مجلس واعتمدها معالي وزير التعليم تأتي في هذا الإطار.

وأضاف سعادة الوكيل بأن هذه المبادرة تقوم على توفير جميع أشكال الدعم الأكاديمي  والخدمي والبشري والمعنوي والتكنولوجي للفئات المختلفة من ذوي الاحتياجات الخاصة في النطاق الداخلي والخارجي للجامعة ، مؤكداً أن الجامعة قامت ببناء سياستها تجاه ذوي الاحتياجات الخاصة انطلاقاً من عدد من المبررات من أهمها : الإسهام في تحقيق متطلبات رؤية المملكة 2030، ورغبة في التماشي مع المعايير الخليجية والإقليمية والعالمية في جانب رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة، وكذلك اتجاه الجامعة إلى مؤسسة العمل في جميع خدماتها ، وانطلاقاً من التوجيهات الوزارية ذات العلاقة في التأكيد على توفير بيئة جامعية مهيأة لذوي الاحتياجات الخاصة.

 كما أكد سعادته أن جهات الجامعة المعنية بتنفيذ هذه السياسة هي جميع مكونات الجامعة المادية والبشرية سواء إدارة الجامعة أو وكالاتها أو كليات الجامعة والعمادات المساندة أو إدارات الجامعة وكذلك أعضاء هيئة التدريس والموظفون .

وفي الختام قدم سعادة وكيل الجامعة ورئيس مجلس مرصد المسؤولية الاجتماعية الأستاذ الدكتور مسلّم بن محمد الدوسري شكره وتقديره لمعالي مدير الجامعة الدكتور خالد بن سد المقرن على دعمه المستمر لجميع مبادرات الجامعة التطويرية ، ولجهود مرصد المسؤولية الاجتماعية بالجامعة ، كما قدم شكره لجميع منسوبي الجامعة على تعاونهم في كل ما يُسهم في رقي الجامعة وتقدمها ، متمنياً سعادته كل التوفيق والرقي والتقدم للمملكة العربية السعودية في ظل القيادة الحكيمة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله ورعاه -,  وولي عهده الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله ورعاه -.

 

المصدر