جامعة طيبة توقع إطار العمل المشترك مع تطوير

​​page.jpg

      وقع معالي مدير جامعة طيبة الدكتور عبدالعزيز السراني ورئيس شركة “تطوير” للمباني م. فهد الحماد مذكرة “إطار العمل المشترك” والتي تهدف إلى تعزيز التعاون المشترك بين إدارة الاستثمار بالجامعة وشركة تطوير للمباني اليوم بمكتب معاليه.

واستقبل د. السراني بمكتبه كل من وكيل وزارة التعليم للمباني د. يونس البراك، ورئيس شركة “تطوير” للمباني ، وبحضور وكيل الجامعة د. سلطان العمري، ومدير مبادرة جامعة طيبة لتحقيق رؤية المملكة 2030 د. عبدالرحمن العليان وجرى مناقشة عدد  من أوجه التعاون بين الجانبين.

وتناول اللقاء مبادرة “تحويل وحدات الجامعة إلى مراكز تكلفة/عائد” (وحدات غير ربحية)، والمشاريع الاستثمارية للجامعة في عدد من المواقع الرئيسية بالإضافة إطار العمل المشترك.

    وأوضح الدكتور السراني أن المبادرة التي تنفذها الجامعة هي إحدى مبادراتها ضمن تحقيق رؤية المملكة 2030، وتهدف إلى تحقيق التوازن المالي عبر برامج تنفيذية تتمثل في مبادرة تحويل الوحدات الرئيسية في الجامعة إلى مراكز تكلفة/عائد (وحدات غير ربحية) والتي ستعمل على رفع الكفاء التشغيلية للجامعة، وتنمية الموارد الذاتية، وتثقيف المنسوبين مما يسهم في تحقيق موارد وعوائد ذاتية للجامعة.

    وقال د. الدكتور السراني: أخذنا في الجامعة توجها استراتيجيا من خلال تأهيل وتطوير وبناء الكفاءات الوطنية المحلية، وتم تكوين فرق عمل للمبادرة من شباب سعودي مؤهل من الجامعة بالإضافة إلى الاستعانة بالخبرات والشركات الدولية المعروفة، مضيفا أن إدارة الجامعة تهدف  من خلال هذه الشراكات الدمج بين الكفاءات الوطنية الشابة والخبرات الدولية الناجحة من أجل تكوين توليفة تساهم في نجاح المبادرة وتكوين نموذج مستدام.

وحول الاستثمار في جامعة طيبة، قال د. السراني إن الجامعة تدخل عالم الإبداع الاستثمار لما يمثله من محور هام في قيام الجامعة بتطوير مداخيلها المالية ودعم برامجها المختلفة، وأن الجامعة أطلقت شعار لهذا العام 1439هـ وهو “عام الإبداع والاستثمار” وتهدف الجامعة من خلاله إلى شحذ الهمم وإطلاق الإبداع وتهيئة البيئة الاستثمارية المناسبة لكي يشارك المنسوبين في تحقيق هدف الجامعة وقيادتها نحو موقع ريادي مرموق.

 3-vert.jpg

المصدر