الجامعةُ تقيمُ احتفالاً خاصاً بمناسبة اليوم الوطني 87 لتوحيد المملكة

كعادتها في الاحتفاء بمناسبات الوطن وأفراحه مخلدةً بذلك ذكرى اليوم الوطني المجيد , ومقدمةً من خلاله جزءاً مما يستحقه الوطن وقيادته الحكمية ، وفي يوم من أيام الوطن الخالدة والعزيزة على قلوب أبنائه ، انتشت فيه النفوس بمشاعر الفخر والاعتزاز بما تحقق في بلادنا منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز – طيب الله ثراه – أقامت الجامعةُ احتفالاً خاصاً بمناسبة اليوم الوطني 87 لتوحيد المملكة العربية السعودية على المسرح الرئيسي بالمدينة الجامعية في المجمعة ، وذلك بتشريف سمو محافظ المجمعة الأمير عبدالله بن عبدالرحمن بن فيصل آل سعود ، وحضور رؤساء المراكز في المحافظة , وعدد من مدراء الدوائر الحكومية , وعدد من الأعيان والأهالي ومنسوبي الجامعة .

وفور وصول سمو محافظ المجمعة الأمير عبدالله بن عبدالرحمن بن فيصل آل سعود الذي كان في استقباله معالي مدير الجامعة الدكتور خالد بن سعد المقرن وأصحاب السعادة وكلاء الجامعة وعمداء الكليات و العمادات المساندة أخذ الضيوف المكان المخصص لهم في مقر الحفل , وابتدأ الحفل الذي نظمته إدارة العلاقات العامة والإعلام الجامعي بالسلام الملكي ، بعد ذلك استمع الجميع لآيات من القرآن الكريم ، عقب ذلك تم عرض فيلم توعوي بعنوان : ( فتنة ) يحكي خطر ما يروج له أصحاب الفكر الضال عبر وسائل التواصل الاجتماعي , وما لذلك من تأثير سلبي على لحمة ووحدة المجتمع ، بعد ذلك تم تقديم عرض بعنوان : ( نروي أرضنا بدمائنا ) , ثم كلمة لطلاب الجامعة ألقاها نيابةً عنهم الطالب عبدالعزيز البخيت قدم فيها التهنئة لقيادتنا الرشيدة وللشعب السعودي , وذكر من خلالها مدى ما يحمله المواطن السعودي من مشاعر جياشة تجاه وطنه وحكومته ومجتمعه , كما شكر فيها جامعة المجمعة لأخذها بالأسباب من أجل تعزيز الانتماء الوطني في طلبتها سواء في هذه المناسبة أو المناسبات الأخرى ، بعد ذلك تقديم عرض لمشاعر وانطباعات طلاب المنح في جامعة المجمعة عبّروا من خلالها عن شكرهم وامتنانهم لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان – حفظهما الله – على ما وجدوه من دعم فاق كل التخيلات ليتمكنوا من نهل العلم داخل أحد الصروح التعليمية المتميزة , كما قدموا من خلال هذا العرض شكرهم لإدارة جامعة المجمعة على ما تقدمه من جهود متميزة في سبيل خدمتهم وتعليمهم ،  ثم تفضل معالي مدير الجامعة بإلقاء كلمة بهذه المناسبة رحب فيها بسمو محافظ المجمعة الأمير عبدالرحمن بن عبدالله بن فيصل آل سعود ، وبضيوف الجامعة , ورفع فيها باسمه واسم منسوبي الجامعة من الكوادر الإدارية والتعليمية وطلاب الجامعة بخالص التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع , وللشعب السعودي الوفي بمناسبة ذكرى اليوم الوطني السابع والثمانين , وشَكَرَ فيها ولاة أمر هذه البلاد على ما يولونه من اهتمام ورعاية للتعليم بوجهٍ عام , وجامعة المجمعة بشكلٍ خاص , مما كان له الأثر الكبير في دعم مسيرة العلم والتعليم في هذا البلد المعطاء ، ووجه معاليه في كلمته عدداً من الرسائل , حيث ذكر أنه يجب علينا أن نشكر الله سبحانه وتعالى على ما تنعم به هذه البلاد من نعم – ولله الحمد – تحققت بفضل الله أولاً وأخيراً ثم بفضل حكومتنا الرشيدة التي أولت المواطن جل اهتمامها , فتحققت لنا تلك النعم , ومن أهمها نعمة الأمن والأمان , ونعمة الاستقرار , ورغد العيش ، وذكر معاليه في كلمته أننا كأبناء لهذا الوطن يجب أن نكون مواطنين صالحين , وأن نكون لَبِنَات بنائه , وأن نبتعد عن كل ما يمس هذا الوطن بسوء من أفكار متطرفة , أو قبلية , أو مناطقية , فالوطن أكبر من ذلك , مؤكداً معاليه على أهمية التلاحم والوحدة الوطنية ، وأضاف معاليه أن هذه البلاد المباركة تضم أقدس بقاع العالم , وقد حفظها الله سبحانه وتعالى بالتوحيد , ثم باجتماع الكلمة , ثم بالشكر الدائم لله سبحانه وتعالى والتواصل مع ولاة الأمر والعلماء , والابتعاد عن الفرقة والتنافر , وحذّر معاليه في كلمته الطلاب والطالبات من الأفكار المتطرفة التي قادت العديد من الدول من حولنا إلى الحروب والفتن والنزاعات , وأضاف معاليه أن مثل هذه الأفكار لا تمت بأي شكل من الأشكال إلى ديننا الحنيف ، هذا وذكر معاليه في كلمته أن من ضمن أهداف الجامعة الرئيسية التي تسعى لتحقيقها تقديم خدمات مختلفة للمجتمع ، وتعزيز دورها في التنمية المحلية ، ومن أهم الخدمات التي تقدم للمجتمع رفع الوعي في مختلف المجالات , والارتقاء بالمستوى التعليمي , ونشر الثقافة والأفكار والسلوكيات السليمة , والتحذير من الأفكار والعادات والسلوكيات السيئة ، وأن يكون ذلك متزامناً مع تقديم الخدمات التعليمية والتربوية والبرامج المختلفة ، حيث عملت الجامعةُ على استضافة شخصيات علمية وثقافية لتسهم في تعزيز الوحدة الوطنية ، ولنشر قيم الوسطية والاعتدال ، ونبذ الفرقة والابتداع , وتعزيز الانتماء الوطني , وأضاف معاليه أن  دور الجامعة ليس مرتبطاً بزمان أو مكان أو مناسبة معينة , ففي جميع كلياتنا وأقسامنا وجميع محاضراتنا وبرامجنا ومناشطنا نسعى لتعزيز هذه القيم بإبراز منجزات الوطن , ودعم المواطن سواء كان طالباً أو ولي أمر أو موظفاً في الجامعة ,  وفي نهاية كلمته دعا معاليه أن يديم على هذه البلاد  الخير والأمان والتوفيق والتسديد , وأن يحفظ الله ولاة أمرنا من كل شر , وأن يعينهم ويوفقهم ويسددهم , وأن يعيننا كمواطنين بأن نكون عوناً وحزاماً لهم لكل ما يجعل هذه البلاد آمنة مطمئنة , ووجه معاليه شكره لكل من حضر , ولكل من ساهم في نجاح هذه المناسبة  .

بعد ذلك اطلع الجميع على فيلم بعنوان : ( أمن وأمان ) عكس مدى ما تحظى به هذه البلاد المباركة من نعمة الأمن والأمان والاستقرار ، تلاه تقديم أوبريت بعنوان : ( موطني الغالي ) لتنتهي بذلك فقرات الحفل المعد بهذه المناسبة .

 

هذا وكان سمو محافظ المجمعة الأمير عبدالرحمن بن عبدالله بن فيصل آل سعود قد التقى بالإعلاميين بعد نهاية الحفل , وذكر بأنه سعيد بالمشاركة في هذا الاحتفال الوطني , كما قدم سموه شكره للجامعة على إقامتها لهذه المناسبة التي تستحق من الجميع المشاركة والاحتفال , وذكر سموه أننا نحتفل اليوم في الذكرى السابعة والثمانين لليوم الوطني المجيد ذكرى تأسيس المملكة العربية السعودية على يد مؤسسها الإمام الملك عبدالعزيز – طيب الله ثراه وجعل الجنة مثواه – نستذكر سيرة القادة العظماء الذين بذلوا الغالي والنفيس , والجهد والمال , مستظلين بعناية المولى عز وجل وتوفيقه إلى أن خطت هذه البلاد خطوات مباركة جبارة أوصلتها إلى مراحل متقدمة من الرخاء والازدهار وسط واحة من الأمن والأمان بفضل من الله ومنّه ، وأضاف سموه أن جامعة المجمعة – وهي تقيم مشكورة هذه المناسبة الغالية – تقدم شاهداً من شواهد النهضة المباركة في بلادنا العزيزة في قطاع التعليم الذي أولته الدولة عنايتها الفائقة ، وذكر سموه أن هذه البلاد بفضل من الله وتوفيقه ثم بقيادة حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظهم الله – تكمل المسيرة في طريق التطور والنماء بأمن وأمان بأيدٍ وطنية ، وأن هذا الأمر يستوجب الشكر بالأقوال والأفعال ، واختتم سموه حديثه بالتقدم نيابة عن أهالي محافظة المجمعة وأصالة عن نفسه بالتهنئة بهذه المناسبة الغالية إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز و ولي عهده نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان – حفظهم الله – , وإلى الشعب السعودي الكريم بالتهنئة الغالية والصادقة , والدعاء بالعز والتمكين لهذه البلاد الغالية .

هذا ويعد الاحتفال بهذه المناسبة من الفعاليات العزيزة والغالية , والتي تحرص الجامعة على تنظيمها بشكل سنوي والاهتمام بها ، وذلك بالاستعداد المبكر , وتنظيم العديد من الفقرات من القصائد والأوبريت , والعديد من الأفلام الوثائقية , والمشاهد التمثيلية , والمواد الإعلامية المطبوعة ، وذلك بمشاركة طلاب الجامعة .

 

المصدر