تصريح حول قرار السماح للمرأة بقيادة السيارة ‏في المملكة.

​قرار السماح للمرأة بقيادة السيارة ‏في المملكة قرار تاريخي ، سواء على مستوى الأسرة أو المجتمع وحتى على المستوى السياسي والاقتصادي، فقد حسم هذا القرار الحكيم جدلاً طويلاً حول مسألة قيادة المرأة للسيارة في المملكة، وكان استجابة كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ــ حفظه الله ــ لحاجة ماسة في المجتمع السعودي والأسرة السعودية، ولما سيحققه من فوائد اقتصادية واجتماعية كبيرة، تدعمه فتوى شرعية حاسمة قدرت الحاجة والمصلحة ودرء المفاسد، فكان قراراً حكيماً صائباَ جاء في وقته وزمانه.

 وبقدر ما أفرح شريحة واسعة من أبناء هذا المجتمع السعودي، فقد انتزع من أعداء المملكة وخصومها ( ورقة قيادة المرأة السعودية للسيارة ) الذي يرفعونه بمناسبة أو بدون مناسبة في الإعلام الغربي والعربي المسيس وجمعيات حقوق الإنسان لتشويه سمعة المملكة وقيادتها ومبادئها وعلمائها.

عبدالعزيز بن عبدالله الجمعة

مستشار معالي مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

للتعاون الدولي

المصدر