جامعة نايف العربية تختتم برنامج ( التهديدات الإلكترونية في مجال الطيران المدني)

news_28092017.jpgالرياض تجمع الخبراء العرب في مجالات أمن الطيران والمنافذ الجوية

بحضور معالي الدكتور جمعان رشيد بن رقوش رئيس جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، اختتمت صباح اليوم الخميس 8 محرم 1439هـ أعمال البرنامج العلمي (التهديدات الإلكترونية في مجال الطيران المدني) الذي نظمته كلية التدريب بجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية بالتعاون مع الهيئة العربية للطيران المدني خلال الفترة من  6 إلى 8 محرم 1439هـ  الموافق من 26 إلى 28 سبتمبر 2017م بمقر الجامعة بالرياض .

واستفاد من هذا البرنامج منسوبو الأجهزة الأمنية المختلفة، وهيئات الطيران المدني ، والعاملون في مجال أمن الطيران المدني ، ومجال الأمن الإلكتروني من (7) دول عربية هي : الإمارات ، تونس ، السعودية ، السودان ،عمان ،الكويت، لبنان .

وبدأ حفل الاختتام بآيات من الذكر الحكيم أعقبتها كلمة المشاركين ألقاها نيابة عنهم  الكابتن طيار شرف الدين بانصر من الجمهورية التونسية حيث قدم شكره للجامعة على ما تقوم به من جهود لخدمة الأمن العربي في مختلف مجالاته مؤكداً الفائدة التي تحققت من هذا البرنامج العلمي .

عقب ذلك ألقى معالي الدكتور جمعان رشيد بن رقوش رئيس الجامعة كلمة رحب فيها بالمشاركين في هذا البرنامج العلمي المهم الذي تنظمه الجامعة في إطار سعيها لتحقيق الأمن العربي بمفهومه الشامل، من خلال تدريب وتطوير مهارات الكوادر العربية و تزويدهم بأحدث المستجدات في مجال تخصصهم حتى يكونوا على  دراية كاملة بأدق المتغيرات والمستجدات على خارطة العمل الأمني . 

وأكد معالي د. بن رقوش أهمية موضوع البرنامج العلمي الذي يتناول المهددات التي تواجه النقل الجوي الذي أضحى أحد أهم وسائل النقل في العالم، موضحاً أن الجامعة أولت هذا الموضوع عنايتها واهتمامها  من خلال الدراسات العليا حيث تمنح الدبلوم العالي في أمن الطيران المدني من خلال قسم الدراسات الأمنية بكلية العدالة الجنائية بالجامعة والذي تتضمن مقرراته العديد من الموضوعات المهمة ومنها( الإدارة الأمنية للمنافذ  وأمن المطارات والطائرات، والمنظمات الدولية والعربية للطيران المدني وإدارة الأزمات الأمنية في مجال الطيران المدني، والمسؤولية عن سلامة الطيران المدني، والاتفاقيات الدولية لأمن الطيران، والجرائم المخلة بأمن الطيران المدني، وأمن نقل المواد الخطرة، والتفتيش الأمني بالمطارات، والتقنيات الحديثة لأمن الطيران المدني وغيرها من الموضوعات المهمة، و قامت في إطار التعاون القائم بينها وبين المؤسسات الدولية ذات العلاقة بتنفيذ عدد من الندوات والدورات والمؤتمرات كما أصدرت الجامعة مجموعة من الدراسات والإصدارات في مجال مكافحة غسل الأموال بلغت (21) إصداراً  إضافة إلى مناقشة أكثر من (48) رسالة ماجستير ودكتوراه حول هذا الموضوع من خلال كليات الجامعة .

وأشار د. بن رقوش إلى أن الجامعة وقعت مؤخراً مذكرة تفاهم علمي مع الاتحاد العربي للنقل الجوي (AACO) بغرض تطوير التعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك .

وأعرب د. بن رقوش عن سعادته بنجاح  البرنامج الذي  شارك في أعماله نخبة من الخبراء العرب والدوليين ما جعله  يحقق أهدافه المرجوة .

واختتم معاليه كلمته برفع الشكر باسم المشاركين والأسرة الأمنية العربية لمقام  خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين  ــ يحفظهما الله ــ على ما تحظى به الجامعة من  عنايتهم وكريم رعايتهم حتى وصلت إلى هذه المكانة المرموقة في مجال تخصصها .  ونوه د. بن رقوش بالرعاية الدائمة التي تجدها هذه المؤسسة العربية الرائدة من أصحاب السمو والمعالي وزراء الداخلية العرب وفي مقدمتهم صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية ورئيس المجلس الأعلى للجامعة.

الجدير بالذكر أن البرنامج هدف إلى  نشر الوعي والمعرفة الفاعلة للتصدي لأخطار التهديدات الإلكترونية لأمن الطيران المدني ، وتزويد المشاركين بالمعلومات والبيانات الكفيلة بمعالجة هذه الاخطار ، والوقوف على الثغرات الأمنية والقانونية للتصدي لها ، إضافة إلى تبادل الخبرات والتجارب العربية في هذا المجال  .

المصدر