تقرير مختصر عن ملتقى: “الجهود الوطنية لمكافحة المخدرات”

بتوجيه من معالي مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عضو هيئة كبار العلماء الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله آبا الخيل واحتفاءً بمناسبة اليوم الوطني للمملكة السابع والثمانون أقامت الجامعة ممثلةً بالمركز السعودي لدراسات وأبحاث الوقاية من المخدرات والمؤثرات العقلية “حصين” بالشراكة مع اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات ملتقى “الجهود الوطنية لمكافحة المخدرات” وذلك في صباح يوم الخميس الثامن من شهر محرم 1439هـ بمقر اللجنة بالرياض.

وقد استهل الملتقى بتهنئة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز- حفظه الله- وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ووزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف، حفظهم الله، بمناسبة الذكرى السابعة والثمانون لتوحيد المملكة العربية السعودية على يد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، طيب الله ثراه.

وقدم سعادة الأمين العام للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات الأستاذ عبدالإله بن محمد الشريف في كلمته الافتتاحية الشكر لجامعة الإمام ممثلة بمركز حصين على المبادرة بالإعداد لهذه الفعالية التي أسهمت في توضيح جهود الجهات المشاركة، ومستعرضاً ابرز انجازات اللجنة الوطنية.

ثم قدم عميد المركز السعودي لدراسات وأبحاث الوقاية من المخدرات والمؤثرات العقلية كلمة شكر فيها معالي مدير الجامعة على دعمه المستمر لمركز حصين في برامجه وأنشطته بمجال الوقاية من المخدرات تنفيذاً لتوجيهات ولاة الأمر، حفظهم الله، واستعرض ابرز برامج وأنشطة المركز خلال العام المنصرم 1438هـ، مثمناً مشاركة الجهات المختلفة وخاصةً اللجنة الوطنية التي شاركت في الاعداد لهذا الملتقى.

وتوالت بعد ذلك مشاركات الجهات المشاركة في الملتقى، حيث استعرضت كل من المديرية العامة لمكافحة المخدرات ووزارة التعليم ووزارة الصحة ومصلحة الجمارك وحرس الحدود والهيئة العامة للرياضة ولجنة الدراسات والمعلومات بأمانة اللجنة الوطنية، أبرز انجازاتها في مجال الوقاية والمكافحة للمخدرات والمؤثرات العقلية وعلاج المتعاطين والمدمنين، مؤكدين على التكامل في هذه الجهود حماية للوطن من هذه الآفة الخطيرة.  

وفي ختام الملتقى قدم المشاركين شكرهم لجامعة الإمام واللجنة الوطنية على مبادرتهم في عقد هذا الملتقى، متمنين أن يديم الله سبحانه وتعالى، على وطننا الأمن والاستقرار، تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، حفظهم الله جميعاً.

د. إبراهيم بن محمد الزبن

عميد المركز السعودي لدراسات وأبحاث الوقاية من المخدرات والمؤثرات العقلية 

بجامعة الأمام محمد بن سعود الإسلامية

المصدر