منسوبات وطالبات جامعة الإمام تحتفين باليوم الوطني السعودي ال 87

أقامت مدينة الملك عبدالله للطالبات في جامعة الإمام محمد بن سعود الاسلامية برنامجاً احتفالياً باليوم الوطني السعودي للمملكة السابع والثمانون، بمشاركة كافة العمادات المساندة والكليات والإدارات بأقسامها والطالبات، إلى جانب مؤسسات وجهات حكومية، مشتملاً  على معرض افتتحه معالي مدير الجامعة الشيخ الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله آبا الخيل الأحد الماضي. 

وانطلقت فعاليات الاحتفاء الذي امتد إلى أربعة أيام متتالية بعرض مرئي يبرز تاريخ، ومسيرة الوطن التنموية وكلمة مدير الجامعة، ومن ثم رددت الطالبات النشيد الوطني السعودي بصوت واحد، معبرات عن ولاءهن وانتمائهن لهذا الوطن المعطاء، كما ضم المعرض بين جنباته ومن خلال الأركان المشاركة فيه على تجهيزات وأدوات ومظاهر وطنية وتاريخية،  شملت لوحات الفخر والشكر والثناء ومطبوعات احتوت على التهنئة بالمناسبة ، وتعداد مآثر القادة وشكر القيادة على اطلاق رؤية المملكة (2030)  ترسيخاً لمفهوم الوطنية والمواطنة، وتظهر قوة اللحمة التي تربط الشعب بحكومته بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظهم الله.

وخصصت وكالة عمادة شؤون الطلاب لشؤون الطالبات ركناً خاصاً لذوي الاحتياجات الخاصة ، وركناً بعنوان رؤية وطن بين الماضي والحاضر، وركن آخر  للرسم بالرصاص والفحم رسمت فيه لوحات لخادم الحرمين وولي عهده الأمين ومعالم المملكة وكذلك جامعتنا الحبيبة .

فيما احتوى ركن عمادة التقويم والجودة على تغريدات من تعبير الطالبات للوطن، وعبارات معلقة عن تاريخ ومسيرة البلاد، أما عمادة تقنية المعلومات قدمت مسابقة إلكترونية في حسابها ببرنامج تويتر على الوسم (# تقنية – ووطن ) تحتوي على تغريدات تعبر فيها الطالبة عن الوطن خصص لها جوائز تقنية قيمة.

بينما قامت طالبات كلية الطب بعرض فيلم عن إنجازات الأطباء السعوديين، تضمن تاريخ تطور الطب والرعاية الصحية الجيدة على مدى 87 عاماً ، والحديث عن دور المرأة السعودية في مجال الطب وما وصلت إليه من إنجازات ، وازدياد عدد كليات الطب في الجامعات السعودية.

في حين علقت كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية لوحة تدون فيها الطالبات كلمة للوطن، ولوحة أخرى للمخترعات، وما حصلن عليه من دعم سخي من هذا الوطن المعطاء ، ولوحة عن المبايعة وخريطة لمناطق المملكة الموحدة بحيث كل زائرة تكتب من أي منطقة  تنتمي.

وفي ركن كلية الشريعة أظهرت نماذج من اعتناء أصحاب السمو بوقف كتب العلم ، واهتمام المملكة بجمع ووحدة كلمة المسلمين ونصرتهم على الأعداء في مشارق الأرض ومغاربها، موضحة مدى تقدير المملكة للعلم والعلماء، وطباعتها وتوزيعها للمصحف الشريف والكتب الدينية.

كما عرض المعهد العالي للدعوة والاحتساب لوحة تعبير عن مشاعر الطالبات عنوانها )أنا وطني إذا..( و كذلك مدونة تحتوي على جهود ملوك المملكة العربية السعودية في الدعوة إلى الله وخدمة الدين .

أما كلية اللغات والترجمة فوزعت “برشورات” باللغة الإنجليزية ، ولوحات ثناء للملك عبد العزيز والملك سلمان ومعلقات باللغة الإنجليزية عن الملوك وعن رؤية 2030.

وعرضت كلية العلوم الاجتماعية لوحة تحتوي على تغريدات عن اليوم الوطني عنوانها ( رؤية وطن)، إلى جانب تدوين كلمات من تعبير الطالبات تجاه جنودنا البواسل أيدهم الله بنصره.

واشتمل ركن كلية علوم الحاسب والمعلومات على عرض “بروجيكتر” عن اليوم الوطني، وتاريخ المملكة ومشاريعها التنموية ، وتاريخ كلية الحاسب وأين بدأت، وتطورها عبر السنين.

وجاءت مشاركة إدارة السلامة والأمن الجامعي “ببنرات” عن مقومات المواطنة الصالحة في ضوء تعاليم ديننا الحنيف وأخرى بعنوان )من حب الوطن المحافظة على أمن الوطن(.

فيما اهدت عمادة شؤون أعضاء هيئة التدريس مصاحفاً عليها أسماء عضوات هيئة التدريس، في حين أعدت

عمادة تطوير التعليم الجامعي مدونة لكتابة كلمة عن الوطن ، والتعريف بمسيرة التعليم من عهد الملك عبدالعزيز إلى عهد الملك سلمان ، ورؤية التعليم التي تدفع بعجلة التنمية والاقتصاد ن وتطور الجامعات السعودية.

أما عمادة الدراسات العليا فتميزت بوضع حمام السلام”الحي” دلالة على ما تنعم به هذه البلاد من سلام و أمن واستقرار وطمأنينة،وتضمن ركنها كذلك على أزياء شعبية تراثية متنوعة لمناطق المملكة ترمز على توحد المناطق الجغرافية، وعنوانها الدعوة للسلام لنعيش معاً بسلام ..

بينما اشتمل ركن عمادة شؤون القبول والتسجيل على لوحة بعنوان( وثيقة مبايعة) كتبت فيها الطالبات رسائل حب إلى الوطن.

وقامت الأحوال المدنية مشكورة بخدمة منسوبات وطالبات الجامعة بهذه المناسبة من تفعيل خدمة (أبشر) وتسجيل المواعيد لهن وكذلك الرد على الاستفسارات، وجاء ركن( آمن( التابع للبرنامج التوعوي لمجتمع آمن بمشاركة ضمت لوحات وكلمات خالدة ضد الإرهاب ومواجهة التطرف والغلو للملك عبد الله والأمير نايف والملك سلمان، فيما تميزت مشاركة أمن الدولة هذا العام بإيضاح الحقائق بالأرقام والنسب التي تكشف ما تقوم به الدولة من جهود لحماية أمن وأمان الوطن ومكافحة الإرهاب وسط تفاعل كبير من الطالبات.

يشار إلى أن هذا الاحتفاء الذي نظمته إدارة العلاقات العامة  وخصصت له جوائز قيمة للطالبات تم بمشاركة كل من:- إدارة العلاقات العامة،عمادة مركز دراسات العمل التطوعي ، مركز خدمات التوظيف والأعمال الريادية ، كلية العلوم الاجتماعية ،كلية اللغات والترجمة ، المعهد العالي للدعوة والاحتساب، عمادة شؤون المكتبات، كلية الشريعة، كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية ، كلية الإعلام والاتصال ،وكالة التبادل المعرفي والتواصل الدولي،عمادة الموهبة والإبداع والتميز، كلية الطب ، كلية العلوم ، كلية علوم الحاسب والمعلومات ، عمادة التقويم والجودة ،عمادة البحث العلمي ، عمادة الدراسات العليا ،عمادة تطوير التعليم الجامعي ، شؤون أعضاء هيئة التدريس ،المركز السعودي لدراسات وأبحاث الوقاية من المخدرات والمؤثرات العقلية ، عمادة شؤون الطلاب، عمادة التعلم الإلكتروني التعليم عن بعد ، عمادة شؤون القبول والتسجيل ، عمادة تقنية المعلومات ، قناة الجامعة ، عمادة خدمة المجتمع ، الإدارة العامة للسلامة والأمن الجامعي ،ومن الجهات الخارجية: بنك التنمية الاجتماعية ، المديرية العامة لمكافحة المخدرات ، وزارة الصحة ، الجمارك السعودية ، وزارة التعليم ، رئاسة أمن الدولة ، الأحوال المدنية .

كتبت: عبير الحناكي

المصدر