اللجنة العلمية تواصل اجتماعاتها التحضيرية للمؤتمر الدولي ( لجهود المملكة العربية السعودية في ترسيخ وتأصيل منهج أهل السنة والجماعة والدعوة إليه ودعم قضايا الأمتين العربية والإسلامية )

عقدت اللجنة العلمية اجتماعها برئاسة فضيلة وكيل الجامعة للتخطيط والتطوير والجودة، الدكتور/ عبدالله بن محمد الصامل،  وذلك يوم الأربعاء 21/1/1439هـ.

ويأتي هذا الاجتماع في إطار تواصل الاستعدادات لتنظيم المؤتمر الدولي لجهود المملكة العربية السعودية في ترسيخ وتأصيل منهج أهل السنة والجماعة والدعوة إليه ودعم قضايا الأمتين العربية والإسلامية) الذي تنظمه الجامعة. 

وقد ناقشت اللجنة خلال الاجتماع آخر الترتيبات، والاستعدادات للمؤتمر، والمهام الموكلة للجان العاملة في المؤتمر، واللجان الفرعية، وقوائم المستكتبين والمشاركين من الخارج .

وقد صرح رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر فضيلة وكيل الجامعة للتخطيط والتطوير والجودة فضيلة الدكتور/ عبدالله بن محمد الصامل قائلًا: “بأنه بناء على توجيهات معالي الوزير مدير الجامعة عضو هيئة كبار العلماء، الأستاذ الدكتور/ سليمان بن عبدالله أبا الخيل – حفظه الله- واصلت اللجنة أعمالها من خلال الإعداد المبكر لهذا الحدث الدولي، مستنفرة كافة الإمكانات البشرية والمادية؛ لإنجاح المؤتمر على كافة الأصعدة” منوهًا إلى تعاون جميع الوحدات التعليمية في الجامعة في سبيل تحقيق الأهداف المنشودة من تنظيم الجامعة لهذا المؤتمر، وما يفضي إليه من أبعاد ونتائج ستكون إضاءة نيرة في سجل دعم هذه البلاد لجميع قضايا العالمين العربي والإسلامي، وكذلك الأقليات المسلمة في جميع أرجاء المعمورة، انطلاقًا من التوجيه الرباني لهذه الأمة التي هي خير ما أخرج للناس على ظهر البسيطة، وهو ما يؤكد أيضًا الحرص والدعم والاهتمام الذي توليه قيادة هذه البلاد الحكيمة لكل ما يتعلق بأبناء المسلمين، وقضاياهم ومشكلاتهم، وسعي هذه البلاد الحثيث، الدائم للعون والمساعدة، والدعم لنصرة هذا الدين على الهدى المحمدي الصحيح، ورد كيد المشككين والمخالفين ممن يمتطون صهوة الدين والتشريع، لغايات السوء والتضليل، وتحقيق مآرب دنيوية زائفة.

 وفي ختام تصريحه شكر رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر فضيلة وكيل الجامعة للتخطيط والتطوير والجودة، معالي وزير التعليم على اهتمامه ودعمه غير المحدود للجامعة وللتعليم الجامعي.

  كما شكر معالي الوزير مدير الجامعة عضو هيئة كبار العلماء الأستاذ الدكتور/ سليمان بن عبدالله أبا الخيل ــ حفظه الله ــ  على جهوده ومتابعته المستمرة لكل ما من شأنه رفعة هذه الجامعة، وتطورها، ودعم دورها الريادي في العالم الإسلامي .  

المصدر