معالي مدير جامعة طيبة إنشاء مجمع للحديث النبوي يجسد عناية خادم الحرمين الشريفين بالسنة النبوية

Image.jpg

أكد معالي مدير جامعة طيبة الدكتور عبد العزيز بن قبلان السراني أن الأمر الملكي بالكريم الذي صدر بإنشاء مجمع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود للحديث النبوي الشريف، يكون مقره المدينة المنورة، يجسد عناية واهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله بالسنة النبوية المصدر الثاني للتشريع بعد القرآن الكريم.
وأضاف الدكتور السراني أن الأمر الملكي الكريم يؤكد ما أختص به الله سبحانه وتعالى هذه البلاد المباركة وما يقوم به ولاة امرها وفقهم الله في مختلف أنحاء العالم من أعمال جليلة وانجازات رائدة تصب في خدمة الإسلام والمسلمين في شتى المجالات مما جعل للمملكة العربية السعودية مكانة متميزة ودورا رائدا بين دول العالم قاطبة في خدمة كتاب الله عز وجل وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم عبر عنايتها المتواصلة ودعهما المستمر واهتمامها الدائم لكل ما يخدم كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.
 
 وبين معاليه أن واقعنا المعاصر يؤكد الحاجة إلى إنشاء مجمع يعنى بالحديث النبوي الشريف ويؤكد مكانة السنة النبوية بوصفها واحدة من أهم مصادر الفهم الإسلامي الصحيح ، وكذلك الذود عنها من كل تأويل خاطئ أو فهم مغلوط قد لحق بها أو اختلط بمنهجها ، فهي التطبيق العملي لما في كتاب الله تعالى.
 وأوضح معاليه أن المجمع الذي سيقام بالمدينة المنورة دار الهجرة ومثوى الرسول الأمين محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم سيعزز بمشيئة الله من انتفاع الأمة بالحديث النبوي الشريف  والاقتداء به صلى الله عليه وسلم وإبراز سيرته العطرة وشمائله الزكية وما جاء به من خير وهدى للناس كافة وهو منبع للآداب الكريمة والأخلاق الفاضلة إلى جانب الجهود العلمية والدراسات المتخصصة التي تفيد الجامعات والمراكز البحثية والعلماء والباحثين والمتخصصين في مجال الحديث النبوي الشريف .
 وفي ختام تصريحه سأل معاليه الله عز وجل أن يجزي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – خير الجزاء وعظيم الثواب على صدور الأمر الكريم بإنشاء المجمع وأن يحفظ لهذه البلاد المباركة ولاة أمرها وأمنها واستقرارها.

المصدر