مجمع الحديث نادرة الزمان

وكيل الجامعة الدكتور عبدالله بن محمد أبا الخيل

عبر فضيلة الشيخ الدكتور/ عبد الله بن محمد بن صالح أبا الخيل وكيل جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عن فرحته البالغة، وسعادته الغامرة؛ بالقرار الملكي الذي أصدره خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز – حفظه الله – بإنشاء “مجمع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود للحديث النبوي الشريف”، ومقره المدينة المنورة.

وصرح فضيلته بأن المملكة – حرسها الله – كانت سباقة في خدمة كتاب الله تعالى فأنشأت “مجمع الملك فهد لخدمة وطباعة المصحف الشريف” فانتفعت به الأمة الإسلامية كلها، في كل بلد وقطر، فلا تدخل مسجدًا في أي بلد إسلامي إلا وتجد نسخ مجمع الملك فهد لطباعة القرآن بين أيدي الناس، وها هي هذه البلاد المباركة تثبت سبقها وتفردها مرة أخرى بهذا القرار المتميز الفريد من ولي أمرنا – حفظه الله-  بإنشاء ذلك المجمع لخدمة السنة النبوية جمعًا وتصنيفًا وتحقيقًا ودراسة، فالسنة صنو القرآن الكريم.

ونص فضيلته بأنه لضمان تحقيق أهداف هذا المجمع فقد نص قرار خادم الحرمين – حفظه الله ورعاه- على أن يحوي المجمع مجلسًا علميًا يضم صفوة من علماء السنة في العالم الإسلامي، ويعين رئيسه وأعضاؤه بأمر ملكي، ونص القرار على تعيين معالي………..

وأضاف فضيلته بأن المسلمين عامة، وطلاب العلم خاصة سعدوا وقرت أعينهم بقرار إنشاء “مجمع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود للحديث النبوي الشريف”. 

وقال فضيلته: “إن هذا القرار نبتة طيبة مباركة ما تلبث أن تصير – بمشيئة الله وحوله وقوته- دوحة عظيمة تظل شتى بقاع العالم؛ ليتذوق المسلمون في كل مكان أطايب ثمراتها، ولتظل بوارف ظلها السنة النبوية المطهرة، وتحرسها من التدليس والتحريف الذي يسعى إليه أعداء الدين، وتقدمها للمسلمين صحيحة نقية خالية من التشويه”.

وأضاف  فضيلته: “إن هذا القرار تأكيد لأهمية السنة النبوية عند المسلمين باعتبارها المصدر الثاني للتشريع بعد القرآن الكريم، وأهمية الحفاظ عليها وصيانتها وحمايتها من التحريف والتدليس، ويعد هذا المجمع لخدمة السنة النبوية إضافة عظيمة إلى أعمال خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله- الجليلة في خدمة الإسلام والمسلمين، والاهتمام بقضاياهم العلمية والدينية”.

وفي ختام تصريحه دعا فضيلته أن يحفظ الله خادم الحرمين، وولي عهده، ويحفظ لبلادنا أمنها وأمانها.

الدكتور/ عبد الله بن محمد بن صالح أبا الخيل

وكيل جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية 

المصدر