جامعة طيبة تحدث خطتها الاستراتيجية حتى ١٤٤٥هـ

​​​​​​​​


فيما ربطت الجامعة أهدافها ومشاريعها بالمخاطر المحتملة

جامعة طيبة تحدث خطتها الاستراتيجية حتى ١٤٤٥هـ​



unnamed (2).jpg

حدثت جامعة طيبة خطتها الاستراتيجية العامة في نسختها الثالثة إلى العام ١٤٤٥ هـ لمواكبة التغيرات المجتمعية وبرنامج التحول الوطني ٢٠٢٠ ورؤية المملكة 2030 وتحقيق أهداف الخطةالاستراتيجية،

 جاء ذلك خلال ترؤوس معالي مدير الجامعة الدكتور عبدالعزيز السراني اللجنة الاستشارية الأكاديمية.

 

وأشار معاليه إلى أن الجامعة تطور برامجها وخططها الاستراتيجية بما يتوافق مع توجهات القيادة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز،

 وسمو ولي عهده صاحب  السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله باستمرار، والعمل على تحقيق التطلعات ومواكبة رؤية ٢٠٣٠ والتماشي مع تطورات البحث العلمي وحاجة سوق العمل.

 

وقال معاليه إن الجامعة تشهد حاليا تطوراً غير مسبوق في رسم توجهاتها المستقبلية بما يتلاءم مع برنامج التحول الوطني 2020  ورؤية المملكة 2030 

في جوانبها المتعلقة بها كمؤسسة تعليم عالحكومي يدرس فيها ما يزيد عن (74 )ألف طالب وطالبة ويعمل بها ما يزيد عن 7500 من أعضاء هيئة التدريس والإداريين وغيرهم  .

 

وأضاف معاليه أن الخطة الاستراتيجية للجامعة تم إقرارها في نسختها الأولى عام 1430هـ ومن ثم حُدِّثْت النسخة الثانية في عام 1432هـ وأن هذا العام جرى تحديث الخطة للمرة الثالثة من أجل 

ترسيخ مفهوم ديناميكية التخطيط ومواكبة التغييرات المحيطة في المجتمع، وتطور توجهات الدولة وخاصة رؤية 2030 الواعدة، وكذلك وفاء من الجامعة  بمسئوليتها تجاه الارتقاء بمستوى البرامج 

الأكاديمية التي طورتها وفق متطلبات المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي بما يتناسب مع التوجهات الحديثة في التعليم العالي العالمي وما يتناسب مع سوق العمل وكذلك مسئوليتها تجاه البحث

 العلمي وخدمة المجتمع وتحقيق التنمية المستدامة لمجتمع منطقة المدينة المنورة والوطن.

 

وذكر معاليه أن  النسخة الثالثة للخطة الاستراتيجية العامة تعد متميزة لشمولها على مؤشرات الأداء والتي تبلغ 140 مؤشرا والتي أتت من خلال تجميع مؤشرات برنامج وزارة التعليم للتحول 

الوطني ومؤشرات هيئة تقويم التعليم وبرنامج أمانة الوزارة التعليم وخطة التنمية العاشرة للمملكة بالإضافة لمؤشرات جامعة طيبة الداخلية،

منوها إلى أن الخطة لها السبق على خطط جامعات المملكة الأخرى باعتبارها تضمنت تحديد المخاطر لكل مشروع من مشاريع ومبادرات أهداف الخطة وتوجهاتها والحد من هذه المخاطر المحتملة 

وتضمين ذلك دليلا يشرح تلك المخاطر والوقاية منها والتعامل معها حال حدوثها ضمن كود في النسخة الثالثة، كما تضمنت الخطة تقريراً مفصلاً عن حالة مشاريع الخطة المطروحة في نسختها الأولى والثانية.

 

 وبين معاليه أن الجامعة تفخر بأن من ساهم في إعداد الخطة الاستراتيجية سواء في نسختها الأولى الثانية والثالثة المحدثة حالياً هو فريق عمل من الجامعة نفسها وأن ذلك يأتي في ظل ثقة إدارة

الجامعة في قدرات أبناءها وبناتها والذين أنجزوها باقتدار وتجهيز يضاهي الشركات العالمية، وأن الجامعة تأمل من خلال إنجاز الخطه التنفيذية  للخطة الاستراتيجية أن يوفقها الله في إنجازالمشاريع 

والأهداف في المرحلة القادمة بما يحقق تطلعات القيادة الرشيدة في تحقيق أهداف برنامج​ التحول الوطني ٢٠٢٠، وتحقيق رؤية المملكة 2030 .

​ 


unnamed.jpg​​

المصدر