ندوة عن تقنية “النانو” تقيمها كلية العلوم الطبيعية في مدينة الطالبات

نظمت اللجنة العليا بقسم الفيزياء في كلية العلوم الطبيعية، ندوة علمية بعنوان (تقنية النانو وتطبيقاتها) قدمتها أ. د. عواطف أحمد الهندي أستاذ الفيزياء النظرية، وعميدة كلية العلوم والدراسات الإنسانية بجامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز, وأدارتها وكيلة القسم أ. مرفت الزميع.

وتناولت الهندي خلال الندوة محاور عديدة، كان أبرزها خصائص وتطبيقات النانو في الحياة اليومية، مشيرة إلى أهمية هذه التقنية التي تهتم بتصميم وتصنيع ودراسة الخصائص للمواد ذات الأبعاد النانوية (جزء بليون من المتر)، وقالت: “في عصرنا الحديث أضحى الاهتمام واسعاً وعميقاً بهذه التقنية؛ إذ أنها تدخل في كثير من المجالات والصناعات مثل: الفيزياء والكيمياء والهندسة والاتصالات، وكذلك في كثير من التطبيقات وغيرها، كما تساعد على إنتاج مواد مبتكرة وفريدة ومتفوقة في خواصها وسماتها”.

فيما أشارت الزميع إلى أن الهدف من إقامة هذه الندوات تحفيز مناخ البحث العلمي بالقسم، واطلاع منسوباته على آخر ما توصلت إليه العلوم الفيزيائية في شتى المجالات العلمية والبحثية.

من جهتها أوضحت الدكتورة صيته العنزي من قسم الفيزياء أن تقنية النانو تحتل الصدارة في المجالات الأكثر أهمية وإثارة في الفيزياء والكيمياء والطب والهندسة، وقد حظيت في الفترة الأخيرة بالاهتمام البحثي الكبير في البلدان المتقدمة, مبينة  لقد أنشئت مراكز علمية تشتمل على أحدث التقنيات والأجهزة؛ لدراسة وإنتاج مواد نانوية, حيث أنها أحدثت تطورات علمية كبيرة، وثورات علمية في شتى المجالات وخاصة الطب والصناعة.

وأضافت أن المملكة العربية السعودية تسعى لمواكبة التطور العلمي والتقني؛ فقد أخذ الاهتمام بهذه التقنية يبرز في المجالات العلمية والطبية والصناعية، بالإضافة إلى تأسيس العديد من المراكز المهتمة بتطوير وتحسين إنتاج واستخدام المواد النانوية.

يشار إلى أن هذه الندوات تأتي ضمن سلسلة ندوات تنظمها اللجنة العليا بالقسم، يقدمها أعضاء هيئة التدريس بالقسم، وباحثون وباحثات من جهات علمية وبحثية أخرى, ويشرف عليها رئيس اللجنة العلمية د. رائد الهذلول فيما ينسقها ويديرها بقسم الطالبات وكيلة القسم أ. مرفت الزميع.

كتبت: وفاء الفهيد

المصدر