بمشاركة (129) خبيرًا عربيًا جامعة نايف العربية تختتم برنامج ( أمن الطائرات والمطارات)‎

news_09112017.jpgد. بن رقوش : دعم ولاة الأمر جعل من جامعة نايف بيتًا للخبرة الأمنية والدولية

بحضور معالي الدكتور جمعان رشيد بن رقوش رئيس جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، اختتمت صباح اليوم الخميس 20 محرم 1439هـ أعمال البرنامج العلمي (أمن الطائرات والمطارات) الذي نظمته كلية التدريب بجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية بالتعاون مع الهيئة العربية للطيران المدني خلال الفترة من  16 إلى 20 صفر 1439هـ  الموافق من 5 إلى 9 نوفمبر 2017م بمقر الجامعة بالرياض .

واستفاد من هذا البرنامج (129) خبيرًا من منسوبي الأجهزة الأمنية المختلفة، ومسؤولي مراقبة الجودة لدى سلطات الطيران المدني ، ومديري المطارات المدنية ، والجهات الأمنية بالمطارات ، والعاملين في مجال أمن الطيران المدني من (10) دول عربية هي : الإمارات ، البحرين ، جيبوتي ،السعودية  السودان ،عمان ، لبنان، مصر، المغرب .

وبدأ حفل الاختتام بآيات من الذكر الحكيم أعقبتها كلمة المشاركين ألقاها نيابة عنهم  اللواء معتز عبد العزيز حلمي من وزارة الطيران المدني بجمهورية مصر العربية حيث قدم شكره للجامعة على ما تقوم به من جهود لخدمة الأمن العربي في مختلف مجالاته مؤكداً الفائدة التي تحققت من هذا البرنامج العلمي .

عقب ذلك ألقى معالي الدكتور جمعان رشيد بن رقوش رئيس الجامعة كلمة رحب فيها بالمشاركين في أعمال البرنامج العلمي المهم الذي تنظمه الجامعة  في إطار شراكة استراتيجية مع الهيئة العربية للطيران المدني سعيًا نحو تحقيق الأمن والسلامة في هذا المجال الحيوي، في وقت تزايدت فيه المهددات التي تواجه النقل الجوي الذي أضحى أحد أهم وسائل النقل وأكثرها انتشارًا في العالم .

وأكد معالي د. بن رقوش أن الجامعة  أولت هذا الموضوع المهم عنايتها واهتمامها من خلال الدراسات العليا حيث تمنح الدبلوم العالي في أمن الطيران المدني من خلال قسم الدراسات الأمنية بكلية العدالة الجنائية بالجامعة ، و قامت في إطار التعاون القائم بينها وبين المؤسسات الدولية ذات العلاقة بتنفيذ عدد من الندوات والدورات التدريبية كما أصدرت مجموعة من الدراسات والإصدارات في هذا المجال.

وأشار د. بن رقوش إلى أن الجامعة وقعت مؤخراً مذكرة تفاهم علمي مع الاتحاد العربي للنقل الجوي (AACO) والهيئة العامة للطيران المدني بدولة المقر المملكة العربية السعودية بغرض تطوير التعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك .

وأعرب د. بن رقوش عن سعادته بنجاح  البرنامج الذي  شارك في أعماله نخبة من الخبراء العرب والدوليين ما جعله  يحقق أهدافه المرجوة .

 واختتم معاليه كلمته برفع الشكر باسم المشاركين والأسرة الأمنية العربية لمقام  خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين  صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيزــ يحفظهما الله ــ على ما تحظى به الجامعة من  عنايتهم وكريم رعايتهم حتى وصلت إلى هذه المكانة المرموقة في مجال تخصصها .  ونوه د. بن رقوش بالرعاية الدائمة التي تجدها هذه المؤسسة العربية الرائدة من أصحاب السمو والمعالي وزراء الداخلية العرب وفي مقدمتهم صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية ورئيس المجلس الأعلى للجامعة.

 الجدير بالذكر أن البرنامج هدف إلى  تسليط الضوء على دور سلطات الطيران المدني بالدول العربية في ضمان حماية الطيران المدني والمطارات من أفعال التدخل غير المشروع، وايضاح الأخطار والتحديات التي تواجه الطيران المدني والمرافق التابعة له بالمنطقة العربية، وتزويد المشاركين بالمعارف والمعلومات المتعلقة بجميع مجالات أمن وسلامة الطيران المدني والمطارات وفق التشريعات الدولية والوطنية للدول العربية، ونشر الوعي وثقافة أمن الطيران المدني باعتبار أن أمن الطيران مسؤولية الجميع دون استثناء ، إضافة إلى تبادل الخبرات والتجارب العربية في هذا المجال  .

واشتمل المنهاج العلمي للبرنامج على جملة من الموضوعات المهمة من أبرزها : مراقبة الجودة في مجال أمن الطيران ، وتحليل سلوكيات الراكب، وأمن الشحن الجوي ن وتقييم تهديدات المواد الثنائية الاستخدام لأمن الطيران        ( الكيماوية، البيولوجية، الإشعاعية، والنووية) والمحاطات الخطرة ، والاستجابة والتصدي لأفعال التدخل غير المشروع، والاتفاقيات والقرارات الدولية المتعلقة بالإرهاب الموجهة للطيران المدني .

المصدر