عمادة تطوير التعليم الجامعي بوكالة التخطيط والتطوير والجودة تصدر تقريرها السنوي

أصدرت وكالة جامعة الامام محمد بن سعود الاسلامية للتخطيط والتطوير والجودة تقريراً شاملاً يتحدث عن إنجازات وتطلعات عمادة تطوير التعليم الجامعي في الوكالة للعام الجامعي 1437/1438هـ،  وقد حمل مقدمة التقرير التعبير عن أسمى آيات الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وزير الدفاع، نائب رئيس مجلس الوزراء ــ حفظهما الله ــ على دعمهما وتشجيعهما المستمر للجامعة وبرامجها وفعالياتها.

بالإضافة إلى كلمة لمعالي الوزير، مدير الجامعة الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل عبر فيها عن شكره وتقديره لهذا الانجاز، وما أحدثته العمادة من نقلة نوعية وكمية في التعليم الجامعي في مجال التدريب والتطوير والبرامج والفعاليات التي سعت من خلالها إلى رقي العمل والأداء الأكاديمي سواء ما يتعلق بالطلاب والطالبات، أو المنسوبين والأدوات والوسائل المعينة على ذلك.

وما يتعلق بتطبيقات الجودة الشاملة  كما تضمن التقرير معلومات وصوراً شاملة عن الإنجازات والفعاليات والبرامج ونوعيتها  والتي نظمتها العمادة.  كما تضمن التقرير عرضاً شاملاً عما حققته الجامعة في مجال البرامج  النوعية في وحدات الجامعة وكلياتها.

ويقع التقرير في ( 262 ) صفحة ملونة، وتم إخراجه بشكل متميز وجميل. من الجدير بالذكر أن الوكالة عهدت لعمادة تطوير التعليم الجامعي عمليات التدريب والتطوير والبرامج وورش العمل والتدريب الخارجي والذي أنعكس بدوره على مستوى العمل والأداء معاً في الجامعة ووحداتها التعليمية والإدارية، وفي أعمال الجامعة  الأكاديمية والتعليمية؛ وهو ما أسهم بشكل فاعل في نشر سياسة التدريب والتطوير لكافة منسوبي الجامعة . 

وقد اختتم التقرير بتوجيه عبارات الشكر والتقدير لكل من أسهم في نجاح  التقرير وإبراز جهود الوكالة . 

وقد صرح  فضيلة وكيل للتخطيط والتطوير والجودة الدكتور عبد الله بن محمد الصامل  بهذه المناسبة قائلاً: “لاشك أن ما قامت به الوكالة ممثلة بعمادة تطوير التعليم الجامعي يبرز الرعاية الكريمة والدعم السخي من مقام  حكومة خادم الحرمين الشريفين للجامعة ومنسوبيها ومتابعة معالي وزير التعليم للجامعة، وهذا النجاح من عمادة تطوير التعليم الجامعي الذي تحقق في مجال التدريب والتطوير والبرامج وفي مجال زيادة عدد المستفيدين منها يؤكد حجم الجهد الذي بذله الزملاء وفي مقدمتهم سعادة عميد تطوير التعليم الجامعي الدكتور غازي بن عبدالعزيز السدحان، وهو ما نشكرهم عليه ونثنى ونثمن جهودهم طوال العام.   

ويطيب لي أن أرفع لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود وزير الدفاع، نائب رئيس مجلس الوزراء ـ حفظهما الله ـ كل الشكر والتقدير على ما حظى به قطاع التعليم الجامعي من اهتمام ورعاية ستكون – بإذن الله- دافعاً للمزيد من التقدم والعطاء، والشكر موصول لمعالي وزير التعليم – حفظه الله-  كما أشكر معالي الوزير مدير الجامعة الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل على توجيهاته ومتابعته المستمرة لبرامج وفعاليات الوكالة كافة.

والله الموفق ،،

المصدر