د. أبا الخيل يرأس الجلسة 3 لمجلس الجامعة

عقد مجلس جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية جلسته (الثالثة) للعام الجامعي 1438/1439هـ، برئاسة معالي مدير الجامعة عضو هيئة كبار العلماء الشيخ الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل.

ورحب معالي الدكتور أبا الخيل بأعضاء المجلس، ثم استعرض المجلس الموضوعات المدرجة على جدول أعماله، من أبرزها: تعيين سبعة من أعضاء هيئة التدريس ممثلين لكلياتهم في عضوية المجلس العلمي لمدة سنتين، اقتراح تعديل “مركز خدمات التوظيف والأعمال الريادية بالجامعة” إلى “معهد ريادة الأعمال وخدمات التوظيف”، الموافقة على الخطة الدراسية لبرنامج الدكتوراه بقسم الإدارة والتخطيط التربوي في كلية العلوم الاجتماعية، الموافقة على الخطة الدراسية لبرنامج الماجستير بقسم المحاسبة في كلية العلوم الإدارية، إعادة قيد ثمانية طلاب  في الدراسات العليا، تعيين الدكتور أسامة بن عبدالرحمن الداغري لعضوية مجلس كلية العلوم (بصفته الشخصية)، التعاقد مع أربعة من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة للعام الجامعي 1438/1439هـ.

ونوه معالي مدير الجامعة بمؤتمر “واجب الجامعات السعودية وأثره في حماية الشباب من الجماعات والأحزاب والانحراف” الذي يعقد برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- يومي الأحد والاثنين 11-12/5/1439هـ، مؤكداً على الجميع بذل المزيد من الجهد لما لهذه الرعاية الكريمة من دلالة عظيمة على مكانة الجامعة وأهمية المؤتمر البالغة في هذا الوقت الذي تستهدف فيه المملكة من عدد من الأفراد والجماعات المتطرفة مهما كان المنادي بها؛ لأننا ندرك إدراكا تاماً أننا مستهدفون ومحسودون ومقصودون على ما ننعم به من نعم الأمن والأمان ورغد العيش وسلامة المنهج وصفاء العقيدة، والجامعة من خلال هذا المؤتمر تسهم في درء الخطر عن هذه البلاد وفضح أعدائها وحماية شباب هذا الوطن من الأفكار المنحرفة والجماعات والأحزاب المظللة، وتظهر دور الجامعات في هذا الجانب وتعزيز الأمن الوطني والفكري للشباب.

وشكر معالي الدكتور أبا الخيل العاملين بالمؤتمر الذين بذلوا جهوداً كبيرة في الترتيب والتهيئة لهذا المؤتمر وفي مقدمتهم فضيلة الأستاذ الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله الهليل وكيل الجامعة لشؤون الطالبات ورئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر، كما شكر جميع الزملاء والزميلات الذين ظهر حرصهم وقيامهم بالواجب في الترتيب لهذا المؤتمر في جميع اللجان العاملة فيه.​

 

 ​

المصدر