“جامعة الإمام سباقة في ترسيخ العقيدة الصحيحة”

​إنه مما يملؤنا فخراً أن جامعتنا العريقة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية قد حملت منذ تأسيسها لواء ترسيخ وتأصيل منهج السنة، والجماعة والدعوة إليه، ودعم قضايا الأمتين العربية والإسلامية ، و على امتداد عمرها المبارك  حظيت جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالدعم والرعاية الكاملين من ولاة الأمر -حفظهم الله ووفقهم لكل خير-، وكانت وما زالت وستظل بإذن الله تعالى رائدة في الذب عن حياض الدين .

ويمثل تأسيس جامعتنا ورعايتها ودعمها جزءاً يسيراً من جهود المملكة العربية السعودية في خدمة الدين الإسلامي في جميع جوانبه، ومنها  ترسيخ وتأصيل منهج أهل السنة والجماعة، ودعم قضايا الأمتين العربية والإسلامية على مدى تاريخها العريق .

وأمام محاولات  التشويه والتغاضي عن جهود المملكة العربية السعودية، كان من الطبيعي أن تحمل جامعة الإمام اللواء، وتخوض غمار التشويه والتغييب بقيادة معالي الوزير عضو هيئة كبار العلماء مدير الجامعة الأستاذ الدكتور/ سليمان بن عبد الله أبا الخيل ، وأن تتسلح بسلاح العصر الحديث المبني على الإعلام القوي، والحوار العلمي الهادئ لتظهر للعالم أجمع  حقيقة قديمة متجددة، وباقية ما بقي الليل والنهار، وإلى أن تقوم الساعة فتُظهر شمسَ الحقيقة الساطعة بالجهود العملاقة لبلادنا المملكة العربية السعودية.

ويأتي تنظيم هذا المؤتمر الدولي  (( حول جهود المملكة في تأصيل منهج السنة والجماعة والدعوة إليه ودعم قضايا الأمتين العربية والإسلامية خلال الفترة من 24-25/6/1439هـ. )) وبرعاية كريمة من خادم الجرمين الشريفين رعاه الله ، وبدعم واهتمام بالغ من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد الأمين ووزير الدفاع وفقه لكل خير ، والحمد لله رب العالمين.  

 

د. موضي بنت إبراهيم الدبيان

عميدة مركز دراسة الطالبات

 

المصدر