وكيلة كلية الإعلام والاتصال تؤكد على صدارة جامعة الإمام في عقد المؤتمرات الدولية

أكدت وكيلة كلية الإعلام والاتصال الدكتورة حنان العريني أن جهود ولاة الأمر في  بلادنا في الدفاع عن قضايانا العربية و الإسلامية، و حماية الإسلام لا يحدها حد، و لا ينافسها أحد في أي مكان، ،ولعل أبرزها انطلاق المؤتمر الدولي حول جهود المملكة في ترسيخ، و تأصيل منهج أهل السنة والجماعة، و الدعوة إليه و دعم قضايا الأمتين العربية و الإسلامية.

ونوهت بالاختيار الحكيم من قبل سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، و سمو ولى عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله- لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بإقامة المؤتمر في رحابها، إذ يعكس المكانة  الرفيعة والعراقة التي تميز  الجامعة و تبرز رؤيتها الثاقبة . 

وأكدت العريني  أن جامعة الإمام لها السبق و الصدارة دائما في عقد المؤتمرات الدولية دفاعا و نصرة للإسلام و المسلمين في ظل رؤية و قيادة حكيمة من معالي مدير الجامعة عضو هيئة كبار العلماء الشيخ الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله ابا الخيل، مشيرة إلى أنه  في سعي دائم و عمل دؤوب لعقد اللقاءات، و المحافل التي تعكس قيم الإسلام السمحة، و مبادئه السامية، و الدعوة إلى الله و محاربة الغلو و الفكر المتطرف، و دحض الإفتراءات، و الاجتراءات عن الإسلام و  عن النبي الكريم محمد  صلى الله عليه و سلم 

وثمنت وكيلة الكلية لولاة  الأمر في بلادنا و لقيادة جامعتنا هذه الجهود راجية من المولى الكريم أن يحفظ بلادنا منارة وقبلة و سكينة و سكناً  للإسلام و المسلمين  في شتى بقاع الأرض.

 

المصدر