الجامعة تحتفل بالدفعة الحادية عشرة من خريجيها


​برعاية صاحب السمو الملكي الأمير/ فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز

الجامعة تحتفل بالدفعة الحادية عشرة من خريجيها

رعى
صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة
الحدود الشمالية فعاليات الحفل الذي أقامته الجامعة بمناسبة تخريج الدفعة
الحادية عشرة من طلاب وطالبات الجامعة، وذلك في مساء يوم الثلاثاء
3/7/1439هـ، بمقر الجامعة بمدينة عرعر.

وكان
في استقبال سموه، معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور سعيد بن عمر آل عمر،
وأصحاب السعادة وكلاء الجامعة وعمداء الكليات والعمادات المساندة، وأعضاء
هيئة التدريس.

وحضر الحفل عدد من أعيان
المنطقة ومدراء الإدارات الحكومية وأولياء أمور الطلبة الخريجين، ثم عزف
السلام الملكي, وبعدها بدأت مسيرة الخريجين، يتقدمهم معالي مدير الجامعة
وأصحاب السعادة وكلاء الجامعة وعمداء الكليات والعمادات المساندة، ثم بدأ الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم.

ثم
ألقى صاحب السمو كلمة قال فيها: أشعر دائماً بالسعادة عندما أكون في قلعة
من قلاع العلم والمعرفة، وأتذكر فرحتي بالنجاح عندما كنت طالباً ثم خريجا
مثلكم، فهنيئاً لكم تخرجكم من الجامعة لتبدأ خطواتكم الأولى في مسيرة تنمية
الوطن بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي
عهده الأمين – حفظهما الله – ولتسهموا مع من سبقوكم من الخريجين في تحقيق
رؤية المملكة 2030 التي تقوم على همة وسواعد الشباب وهم الثروة الحقيقية،
وتدعيم الوحدة الوطنية للمجتمع السعودي المستمدة أساساً من ديننا القويم
الذي هو مصدر فخرنا واعتزازنا، وأضاف سموه أن علينا مسؤوليات عديدة تجاه
وطننا ومجتمعنا وتجاه أنفسنا وأن كل منا مسؤول عن بناء مستقبله وبناء ذاته
وقدراته ليكون فاعلاً في مجتمعه ووطنه، وهنأ سموه  أعضاء هيئة التدريس على
مابذلوه من جهد في سبيل تزويد الطلاب بمفاتيح العلم والمعرفة، كما هنأ
أوليا أمور الطلاب على متابعتهم وتشجيعهم لأبنائهم حتى وصولهم لهذه
المرحلة، مشيراً إلى أن دور الجامعة في تكوين الشباب الواعي المؤمن برسالته
الملتزم بقيمه هو دور مهم نأمل أن يمتد لخارج أسوار الجامعة لتصبح الجامعة
عنصراً فاعلاً في التنمية المستدامة، مقدماً سموه الشكر لمعالي مدير
الجامعة الأستاذ الدكتور سعيد بن عمر آل عمر ووكلاء الجامعة وعمدائها
وأعضاء هيئة التدريس على ماقدموه من جهود, سائلاً الله تعالى للجميع
التوفيق، ولوطننا دوام العزة والازدهار بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو
ولي عهده الأمين ــ حفظهما الله ــ

ثم
ألقى معالي مدير الجامعة كلمة رحب فيها بسمو أمير المنطقة معبراً عن شكره
وامتنانه لسموه على تفضله برعاية هذا الحفل ومشاركته لأبنائه الخريجين
فرحتهم بهذا اليوم الذي تحتفي فيه الجامعة بتخريج الدفعة الحادية عشرة من
طلابها، والبالغ عددهم (2306) طالباً وطالبةً منهم(836) طالباً، و(1470)
طالبة، في عدد من التخصصات للفصلين الأول والثاني من هذا العام، بالإضافة
إلى طلاب وطالبات الدراسات العليا، وأشار معاليه إلى أن هذه الرعاية
الكريمة من سموه تجسد مدى الترابط بين سموه وأبنائه الطلاب، ودعمه للمسيرة
العلمية في المنطقة وما تلقاه الجامعة من اهتمام ومتابعة شخصية من سموه
الكريم ومعالي وزير التعليم مثمناً جهود جميع عمداء الكليات والعمادات
المساندة وجميع منسوبي الجامعة الذين أسهموا في إنجاح الحفل.

وأوضح
معاليه أن جامعة الحدود الشمالية واحدة من الجامعات الحكومية المتميزة،
التي أولتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل
سعود – حفظه الله- اهتماماً منقطع النظير، ورصدت لها الميزانيات، وذلك
دعماً لقضايا التعليم، مشيراً إلى أن جامعتنا استطاعت في وقت قصير، بفضل
الله ثم بفضل جهود العاملين فيها أن تتبوأ مركزاً متقدماً بين الجامعات
المرموقة، لا على مستوى المملكة فحسب بل على المستوى الإقليمي.

وبهذه
المناسبة أعرب معاليه عن تهنئته لأبنائه الخريجين وبناته الخريجات متمنياً
لهم حياة عملية موفقة بمشيئة الله في خدمة وطنهم ومليكهم، كما هنأ أعضاء
هيئة التدريس وجميع موظفي ومنسوبي الجامعة بهذه المناسبة وشكرهم على ما
بذلوه من جهد وحثهم على إكمال وإنجاح مهمتهم السامية، في تحقيق أهداف
الجامعة ورسالتها.

وعقب ذلك ألقى أحد
الطلاب الخريجين نيابة عن زملائه كلمة أعرب فيها عن شكره لسمو أمير منطقة
الحدود الشمالية على رعاية حفل التخرج، وللجامعة؛ أعضاء هيئة تدريس
ومنسوبين ممثلة بمعالي مدير الجامعة على دعمهم المستمر للطلبة للوصول لهذه
المرحلة المهمة من الدراسة الجامعية، ثم أعلن عميد القبول والتسجيل الدكتور
فراس بن محمد المدني أعداد الخريجين وأسماء الأوائل والمتفوقين، وأعلن
عميد الدراسات العليا الدكتور عبد الصمد مرغلاني أسماء خريجي الدراسات
العليا والمتوقع تخرجهم هذا العام، ثم أدى خريجو كلية الطب القسم الذي تلاه
عليهم عميد كلية الطب، وبعدها تم تكريم الكليات والعمادات المتميزة وهي:(
كلية الطب والصيدلة والهندسة والحاسبات وتقنية المعلومات، وعمادة البحث
العلمي، وعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر، وعمادة السنة التحضيرية
والدراسات المساندة، وعمادة التعليم الإلكتروني والتعلم عن بعد، وعمادة
شؤون الطلاب).

 وفي نهاية الحفل تسلم
سموه إهداءً من الجامعة عبارة عن مجموعة من الإنتاج العلمي لأعضاء هيئة
التدريس بالجامعة تعبيراً عن الشكر والتقدير لسموه الكريم على رعايته حفل
التخرج الحادي عشر، ثم التقط سموه عدداً من الصور التذكارية مع الخريجين
قبل مغادرته مقر الحفل مودعاً بالحفاوة والتكريم.

2018-03-21-PHOTO-00001830.jpg

2018-03-21-PHOTO-00001828.jpg

2018-03-20-PHOTO-00001748.jpg

2018-03-20-PHOTO-00001742.jpg

IMG-20180321-WA0068.jpg

2018-03-20-PHOTO-00001741.jpg

2018-03-20-PHOTO-00001747.jpg

2018-03-21-PHOTO-00001829.jpg

2018-03-21-PHOTO-00001838.jpg

المصدر