الجامعة تخصص منصة إلكترونية لاستقبال طلبات التطوع للعمل كمترجمين مع مركز العمليات الأمنية

 شهدت تسجيل 240 طلباً خلال 12 يوماً من فئات مختلفة

استقبلت المنصة الإلكترونية المخصصة لتقديم طلبات التطوع من طلاب وطالبات ومنسوبي جامعة الملك عبدالعزيز أكثر من 240 طلباً خلال 12 يوماً للتطوع مع مركز العمليات الأمنية الموحدة (٩١١)، للعمل كمترجمين بكافة اللغات العالمية التي يستقبلها المركز، من فئات مختلفة لطلاب وطالبات وأعضاء من الهيئة التعليمية والإدارية والفنية بالجامعة، في مبادرة هي الأولى من نوعها على مستوى المملكة.

وفرزت اللجان المشرفة بيانات المتطوعين والمتطوعات الراغبين في الانضمام والعمل كمتطوعين مع مركز العمليات الموحد والمشاركة في أعماله في ما يخص الترجمة، خاصة بموسمي الحج والعمرة، وحددت اللجان المشرفة عدد 84 طلباً مؤهلاً للعمل مع مركز العمليات الأمنية الموحدة (911)، كما تم حصر اللغات التي باستطاعة المتطوعين التخاطب والتعامل معها أثناء فترة عملهم بالمركز بـ25 لغة متنوعة حول العالم.

ويأتي إجراء الجامعة في الإعلان عن فتح المجال لاستقبال رغبات العمل التطوعي كمترجمين طبقاً لاتفاقية تعاون مشتركة مع مركز العمليات الأمنية وقعت مسبقاً بين الجانبين، وتنص بنودها على فتح باب التطوع لمنسوبي وطلبة الجامعة، وربط الجهتين بخط اتصال مباشر، والتخطيط المشترك في مجالات الطوارئ والكوارث، إضافة إلى تقديم الاستشارات الفنية، وتنظيم الزيارات المتبادلة، وأيضاً الاستعانة بالخبراء والمختصين لتنظيم برامج تدريبية وورش عمل مشتركة، وكذلك العمل على تبادل الطاقات البشرية والمعلومات الفنية لدعم وإثراء جانب الطوارئ والكوارث.

وأوضح سعادة وكيل للمشاريع أ.د عبدالله بن سعيد الغامدي أن الجامعة تسعى دوما لتفعيل شراكاتها المجتمعية واستثمار طاقاتها البشرية المتنوعة، اذ تتميز الجامعة بتنوع تخصصاتها ومجالاتها التي من خلالها تستطيع خدمة القطاعات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني، منوهاً بالدعم التي تحظاه الاتفاقية من قبل معالي مدير الجامعة أ.د عبدالرحمن بن عبيد اليوبي.

وذكر وكيل الجامعة للمشاريع أنه سيتم إخضاع المتدربين لدورة تدريبية عن طبيعة عمل ٩١١، وستعمم بيانات المتطوعين لدى مستقبلي البلاغات في مركز ٩١١، وفي حال ورود اَي اتصال بلغة غير اللغة العربية سيتم مباشرة تحويلها للمتطوع وتوصيله مع صاحب البلاغ، للقيام بدور الترجمة بين الطرفين، بحيث تجري عملية التحويل خلال ثوان معدودة.

 

 

********
 

المصدر