اليوم العالمي للأرض

 اليوم العالمي للأرض هو الاهتمام بتحسين البيئة الطبيعية لكوكب الأرض ويتم الاحتفال به سنوياً نظراً لأهميته حول رفع مستوى الوعي الفكري لحل مشاكل الكرة الأرضية من حيث التلوث البيئي ويشهد يوم الأرض في 22 إبريل من كل عام مسيرات ومؤتمرات وأنشطة في جميع أنحاء العالم وقد ساهمت هذه الحركة في إقرار قانون “الحق في الهواء النظيف” وقانون ” تحسين نوعية المياه ” وقانون ” الأنواع المهددة بالإنقراض” والعديد من القوانين البيئية الأخرى .

أهمية اليوم العالمي للأرض : 

بالرغم من مرور أكثر من 40 عاما على ذكرى نشأة فكرة يوم الأرض إلا أن هذا اليوم لا يزال يلعب دورا شديد الأهمية في مجال الحفاظ على البيئة لأنه يذكر الناس بالتفكير في القيم الإنسانية والتهديدات التي يواجهها كوكب الأرض ، كما يقدم سبل للمساعدة في حماية البيئة.

فهناك العديد والعديد من الأشياء التي يمكن أن يفعلها كل شخص لتقليل الآثار الضارة بالبيئة فمثلا يمكن تحسين كفاءة استهلاك السيارة للوقود بالنسبة لكل شخص وهذا وحده يمكن أن يحدث فرقا كبيرا جدا بالنسبة للبيئة.

ولذلك تساهم كلية العلوم بجامعة الملك عبدالعزيزبشطرالطالبات تحت إشراف سعادة وكيلة الكلية أ.د. فايزة بكرعبده بالتعاون مع الرئيس التنفيذي للبرنامج الوطني للتوعية البيئية والتنمية المستدامة سعادة د.ماجدة أبو راس بإلقاء الضوء الأخضرعلى هذه الفعالية المهمة بتقديم أنشطة مختلفة ومعلومات للطالبات في كيفية ترشيد استخدام الموارد الطبيعية وحماية البيئة من حولنا بدءا بكليتهم التي يقضون بها الساعات قبل العودة لمنازلهم وممارسة حياتهم. 
وأخيرا فإن مراعاة كل فرد منا في المحافظة على صحة البيئة من خلال ممارساته اليومية تشكل اعترافا حقيقيا بأهمية وأحقية كثيرين آخرين يشاركونه الحياة على هذا الكوكب وهذا قد يصنع عاملا كبيرا في التخفيف من الأضرار التي ارتبطت بالعديد من الأنشطة البشرية التي أثقلت كاهل الأرض.

 

المصدر