معالي مدير الجامعة يترأس اجتماع اللجنة العليا المشرفة على النوادي الصيفية

ترأس مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية أ.د. سليمان بن عبدالله أبا الخيل أمس اجتماع اللجنة العليا المشرفة على النوادي الصيفية بالجامعة للعام الجامعي 1438- 1439هـ.

وقال د. أبا الخيل: إن نوادي الجامعة مطلب ومطمع للبنين والبنات، وأولياء الأمور حريصين على تسجيل أبنائهم فيها؛ لما تتميز به من خطط وفعاليات وبرامج، وانضباط في الحضور والانصراف، وما تقدمه للملتحقين فيها من خدمات متميزة.

وأوضح معاليه أهمية النوادي الصيفية ودورها في رعاية الشباب أثناء الإجازات الصيفية، استثماراً لأوقاتهم بالعلم النافع والبرامج المفيدة، ولما لها من دور في الاهتمام والعناية بالشباب من الجنسين، وتعميق المفاهيم الشرعية السليمة، والانتماء والولاء لهذا الوطن وولاة الأمر، وأثرها الفاعل في حماية الشباب من الأفكار الشاذة والمنحرفة، وصقل مهاراتهم، وتنمية هواياتهم، بما يعود عليهم بالنفع، وبما يحقق رؤية خادم الحرمين الشريفين 2030؛ لذا حرصت الجامعة على افتتاح أكبر عدد ممكن من النوادي الصيفية في مختلف مناطق المملكة.

 وأشار معاليه إلى أن برامج وأنشطة النوادي الصيفية تشتمل على العديد من الأنشطة والبرامج التربوية والعلمية والاجتماعية والرياضية والهوايات وممارسة المهارات، تحت إشراف نخبة من أعضاء هيئة التدريس، وعدد من مدرسي المعاهد العلمية، بالإضافة إلى مشاركة عدد من الطلاب المُشَغَّلِين في كل نادٍ صيفي، كما ثمن لأعضاء اللجان المسؤولة جهودهم المبذولة. وطالب أبا الخيل الأندية الصيفية بالرقي بالشباب وتحقيق رؤية المملكة التي تم إطلاقها للارتقاء بالشباب، وأن تكون جاذبة لهم، وتساهم في فتح آفاق جديدة.

المصدر