وكالة عمادة شؤون المكتبات تقيم حفلها الختامي للأنشطة

أقامت وكالة عمادة شؤون المكتبات صباح يوم الخميس الموافق 10/8/ 1439هـ الحفل الختامي للأنشطة للعام الجامعي 1438ـ 1439هـ في قاعة المؤتمرات بالمبنى الإداري وأستمر الحفل قرابة الثلاث ساعات بحضور الوكيلات ومنسوبات الجامعة وموظفات الوكالة من جميع المباني بالمدينة الجامعية  والطالبات .

وقد أستهل الحفل المعد لهذه المناسبة بمقدمة ترحيبية بالحضور قدمتها أ. أماني العيدان ثم باي من الذكر الحكيم بصوت الطالبة لمى العمير , تلاذلك كلمة وكيلة وكالة عمادة شؤون المكتبات د. منال الشبل  بداتها بكلمة ترحيبية بضيوف الحفل الكريم ثم تحدثت  عن تأسيس المكتبة والذي كان عام1371هـ , حيث اخذت بالنمو حتى تأسست الجامعة عام 1384هـ فأصبحت مكتبة مركزية لكلياتها, وفي عام 1395هـ انشئت عمادة شؤون المكتبات للإشراف على المكتبة المركزية والمكتبات الفرعية للجامعة ومكتبات المعاهد العلمية ,ومنذ بداية التأسيس والعمادة تتلقى الدعم الكامل من الجامعة , بعدها أشارت إلى أن موظفي وموظفات عمادة شؤون المكتبات في الجامعة يقدمون بخدماتهم الداعمة والمساندة للمستفيدين في إنجاز دراساتهم وابحاثهم العلمية التقليدية والالكترونية , إضافة  إلى تقديم أفضل الخدمات المعلوماتية والاستمرار في إضافة وتحديث قواعد المعلومات والتسويق والتعريف بقواعد المعلومات لمنسوبي الجامعة من المستفيدين والباحثين بعد هذا التوسع الكمي والكيفي في العمادة حيث تقوم بوضع سياسات ولوائح جديدة تنظم العمل فيها وتتناسب مع التقدم التقني وعمليات الرقمنة بالمكتبة المركزية وتوفير كل ما تحتاجه من دعم فني واداري , وإيجاد برامج تدريبية داخلية وخارجية بشكل مستمر للرفع من مستوى الموظفين المتخصصين والعمل على زيادة عددهم للرفع من مستوى الأداء , وتطبيق مفاهيم الجودة الشاملة داخل المكتبة وتعزيز مبدأ العمل المشترك التعاوني ثم أكدت قيام العمادة بالعمل على استكمال مشاريع التحول الرقمي في جميع خدماتها مثل إيجاد خدمة الحجز المؤقت لمصادر التعلم المستخدمة في المقررات التعليمية وبناء مكتبة رقمية تخدم تخصصات الجامعة من المصادر المتاحة على الأنترنت ايضاً التوسع في إنشاء قاعات إضافية لاستيعاب المجموعات المكتبية الجديدة وإنشاء اجنحة عرض خاصة للمكتبات وإيجاد اليات التقويم المستمر للخدمات المعلوماتية لقياس مدى فاعليتها وارتباطها بالعملية التعليمية والبحثية داخل الجامعة وتفعيل الخدمات الخاصة بالكتب المحجوزة, وختمت كلمتها بالشكر لمعالي مدير الجامعة أ.د. سليمان بن عبدالله آبا الخيل على دعمه ومتابعته للعمادة ومنسوبيها في جميع أنشطتها ,والشكر والتقدير موصول لسعادة وكيلة الجامعة د. حنان العريني ولسعادة عميدة مركز دراسة الطالبات د. موضي الدبيان لدعمهما للعمادة ومساندتهما , والشكر الخاص لعميد شؤون المكتبات سعادة الدكتور فهد بن سليمان العائد  لدعمه المستمر للوكالة وجهوده الجبارة في دفع عجلة التطور لهذه العمادة .

تلاها عرض فيلم قصير عن برامج وأنشطة العمادة لهذا العام ,ثم فقرة هاشتاق ( قهوة الكتب) وهي عبارة عن قسيمة شرائية مقدمة  من الوكالة لشراء كتب )عقب ذلك كلمة القتها د. فريدة العسلي محاضر في قسم البلاغة والنقد بكلية اللغة العربية بعنوان( القراءة حياة) والتي وضحت فيها اهمية القراءة حيث كان أول أمر الهي للإنسان الغارق في بحار الجهل والجاهلية , حمله النبي الكريم صلى الله عليه وسلم إ قرأ بكل ما في هذه الكلمة من إيحاء بطرق ابواب العلم والمعرفة , والقراءة يجب ان تبدأ باسم الله ( اقرأ باسم ربك الذي خلق )  وكذلك كل أمر وكل عمل فباسم الله نبدأ , وباسم الله نسير, إلى الله نتجه ,وإليه تصير الأمور , فالقراءة  عن الله وبالله هي العلم الحقيقي , وهي مفتاح ازدهار الحضارة الإيمانية , الحضارة التي أثرت في الحضارات كلها وأمدتها بجوهر العلوم ومفاتيح السعادة ,فالمرء الذي لا يقرا لا يرى الحياة بشكل جيد , لذا كان لزاماً على العقلاء أن يسلكوا تلك المسالك ليقطفوا الثمر رطباً جنياً , وهم يحيون في أعماق الكتب وختمت كلمتها بتشبيه الكتاب بالبيت الذي يسكنه القارئ حتى يغادر الصفحة الأخيرة ,بعد ذلك القت د. أسماء الجنوبي (وكيلة كلية اللغة العربية سابقاً) قصيدة بعنوان (أصبوحة شعرية) , تلاها قصة شخصية ملهمة قدمتها الطالبة نجد المري محاولة تناول قصص الشخصية المليئة في غالب الأحيان بالكثير من الصعوبات ومحاولة تصديرها كمثال يحتذى به للطالبات في حياتهن الجامعية , ثم قصيدة مختارة بعنوان (شاعرة ناشئة) القتها الطالبة لميس القريشي, تلا ذلك فقرة صديقات المكتبة من تقديم طالبات نادي المكتبة.

وقد تخلل الحفل تقديم واجب الضيافة للحاضرات وتوزيع منشورات ومطويات عن خدمات الوكالة , ايضاً شاركت عدد من الطالبات برسم لوحتين  جميلتين على المسرح أمام الحضور لوحة بالقهوة وأخرى رسمت شعار العمادة .

وفي ختام الحفل كرمت وكيلة عمادة شؤون المكتبات د. منال الشبل كلاً من د. أسماء الجنوبي و أ. فريدة العسلي على مشاركتهما في هذا الحفل وقدمت لهما شهادتي شكر وتقدير, بعد ذلك كرمت موظفات المكتبات و موظفات منسوبات الوكالة وطالبات نادي المكتبة واثنت على جهودهن وقدمت الدروع والشهادات تقديراً لهن, ثم فيديو ختامي لإبداعات طالبات نادي المكتبة .

المصدر