مدير الجامعة يستقبل مدير جامعة المالديف والوفد المرافق له

​استقبل معالي مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عضو هيئة كبار العلماء الشيخ الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل في مكتبه الاثنين 1439/8/14هـ مدير جامعة المالديف وزير الشؤون الإسلامية الأسبق الدكتور محمد هشيم علي سعيد  ، يرافقه الأستاذ علي رشيد نائب رئيس الجامعة الإسلامية للشؤون المالية والإدارية ، والدكتور إبراهيم زكريا موسى عميد الدراسات العليا بالجامعة الإسلامية ، والشيخ محمد فائز مدير مكتب معالي رئيس الجامعة الإسلامية ، بحضور وكيل الجامعة للتبادل المعرفي والتواصل الدولي الدكتور محمد بن سعيد العلم ، وعدد من المسؤولين في الجامعة .

في بداية هذا اللقاء  رحب مدير الجامعة بالضيف الكريم في رحاب الجامعة وأثنى على جهوده ، وحرصه على تنمية العلاقات بين البلدين وتعزيزها ، مبدئا استعداد الجامعة بالتعاون مع وزارة الشؤون الإسلامية  لفتح آفاق جديدة في ظل ما تحظى به الجامعة من دعم وتأييد من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز – حفظهما الله – .

وأوضح معالي المدير أن جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية جامعة عريقة تحمل رسالة المملكة العربية السعودية ، وتقوم على تأطير وتأصيل منهج أهل السنة والجماعة ، وتدعو اليه عبر وحداتها وكلياتها ، ومعاهدها ، وأقسامها ، وكراسي البحث فيها سواء داخل المملكة أو خارجها ، وتنطلق مما تقوم عليه المملكة من الأصول والثوابت والمبادئ الشرعية التي تمتاز بأنها تنهل من كتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم ، وتربي بوسطية واعتدال .

وأضاف معاليه أن جامعة الإمام  كبيرة ومتميزة  في جوانبها وأعمالها سواء أكان هذا العمل علمياً وتربوياً وتوجيهياً أو خدمة للبحث العلمي والدراسات العليا ، أو ما يتعلق بخدمة المجتمع ، وتأهيل أبنائه في كل المجالات الشرعية والعلمية والصحية والتطبيقية والتقنية ، منوهاً بما تحظى به الجامعة ومعاهدها من دعم ومتابعة وحرص من قادة هذه البلاد المباركة في كل ما يخدم المسلمين في جميع أنحاء العالم .

وقدم معاليه شكره لمدير جامعة المالديف وزير الشؤون الإسلامية الأسبق على حرصه على متابعة طلاب بلاده  في جامعات المملكة ، الذين يدرسون ليسهموا في بناء بلدهم ، مع الاهتمام بالجانب الفكري القائم على الوسطية المعتدلة البعيدة عن الغلو والتطرف ، والحرص على استثمار هذه المنحة بما يعود بالنفع عليهم وعلى بلادهم .  

من جانبه قدم  معالي مدير جامعة المالديف وزير الشؤون الإسلامية الأسبق الدكتور محمد هشيم علي سعيد نبذة عن التعليم في المالديف ، وأبدى إعجابه بمستوى الدراسات العليا والبحث العلمي بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وبالرعاية التي توليها الجامعة لطلابها وطالباتها والخدمات التعليمية المتميزة المقدمة لهم سواء على مستوى مرحلة البكالوريوس أو مراحل الدراسات العليا ، مقدماً شكره على حسن الاستقبال والضيافة في جامعة الإمام ،  ومتطلعاً إلى العمل المشترك في كل المجالات العلمية والثقافية والبحث العلمي الذي يخدم طلاب المالديف وفق الأنظمة والقوانين التي تحقق تطلعات البلدين .

ثم بحث الجانبان أوجه التعاون المشترك ، وفي ختام الاستقبال قدم معالي مدير الجامعة هدايا تذكارية للضيوف الكرام .

المصدر