مناقشة رسالة ماجستير في قسم الدراسات الإسلامية بالآداب بعنوان: (طبقات أصحاب الإمام عبد الله بن إدريس الأودي(192هـ) جمعاً ودراسة)

 
مناقشة رسالة ماجستير في قسم الدراسات الإسلامية بالآداب بعنوان:
(طبقات أصحاب الإمام عبد الله بن إدريس الأودي(192هـ) جمعاً ودراسة)
إعداد: د. أسامة عطية – د. مصطفى حسنين
نوقشت يوم الإثنين 14_ 8_ 1439 هـ، بقاعة التميز بكليَّة الآداب رسالة ماجستير وعنوانها: (طبقات أصحاب الإمام عبد الله بن إدريس الأودي(192هـ) جمعاً ودراسة) تقدمت بها الطالبة نجلاء بنت مقبول العتيبي الدارسة ببرنامج الكتاب والسنة وتتكوَّن لجنة المناقشة والحُكْم من: أ.د. محمد بن عبد الله حياني الأستاذ بقسم الدراسات الإسلامية (مشرفاً ومقرراً)، ود. غادة بنت عبد اللطيف الحليبي الأستاذ المشارك بقسم الدراسات الإسلامية  (ممتحناً داخلياً)، وأ.د. إبراهيم بن حماد الريس الأستاذ بجامعة الملك سعود  (ممتحناً خارجياً).
ويدور موضوع البحث حولَ (طبقات أصحاب الإمام عبد الله بن إدريس الأودي(192هـ) جمعاً ودراسة)
وتعود أهمية البحث إلى ما يأتي:
1-الأهمية العلمية لدراسة أصحاب الشيوخ المكثرين الذين تدور عليهم الأسانيد.
2-تسهيل دراسة المرويات عن الإمام ابن إدريس، ومعرفة موقعها من الصحة والضعف.
3- تسهيل دراسة مرويات ابن إدريس، من حيث الترجيح بين أوجه روايتها عند الاختلاف، لمن سيقوم بذلك فيما بعد، والتي تمثل هذه الدراسة المرحلة الأولى له.
وانتهت الباحثة بعد انتهاء البحث إلى نتائج مهمة، من أبرزها:
1-كثرة شيوخ ابن إدريس؛ وعامتهم من الإثبات وعددهم (7)، والثقات وعددهم  اثنا عشر (12) ومنهم في درجة الصدوق وعددهم سبعة عشر (17)، ومنهم من الضعفاء وعددهم ثلاثة (3)، وواحد(1) ممن هو من المتروكين.
2- قلة روايته عن الضعفاء والمدلسين، وكان ممن ينتقي من حديثهم ما وافقوا فيه الثقات، ومنهم من كان ابن إدريس حسن الظن به ولم يضعفه.
3- تميز ابن إدريس بمميزات منها: أنه ممن ينتقي شيوخه حرصاً على الرواية عن الثقات، وأنه صحيح السماع محقق في الأخذ.
4-أثبت أصحاب ابن إدريس هو أبو بكر بن أبي شيبة؛ لطول ملازمته له، وهو أكثر الرواة عنه على الإطلاق.
وقد أوصت لجنة المناقشة والحكم في نهاية المناقشة بحصول الطالبة نجلاء بنت مقبول العتيبي على درجة الماجستير في الدراسات الإسلامية تخصص (الكتاب والسنة)، بعد الأخذ بالملحوظات التي قال بها الأساتذة المناقشون.​
المصدر