جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية تعايد منسوبيها

​أقامت جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية اليوم الأحد 1439/10/10 هـ لقاء المعايدة السنوي لعيد الفطر المبارك ، بحضور معالي مدير الجامعة عضو هيئة كبار العلماء ورئيس المجلس التنفيذي لاتحاد جامعات العالم الإسلامي الشيخ الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل ، ووكلاء الجامعة ، وعمداء الكليات ، والعمادات المساندة ، وأعضاء مجلس الجامعة ، وأعضاء هيئة التدريس والموظفين ، وذلك بصالون الاستقبال بمبنى إدارة الجامعة. 

وهنأ معالي مدير الجامعة خلال الكلمة التي ألقاها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهم الله – وعلماء وأبناء هذا الشعب كافة بهذه المناسبة ، كما تمنى أن يتقبل الله من الجميع أعمالهم ، وأن يعيده على الجميع باليمن والمسرات .

ونوه معاليه بالجهود الجبارة التي تقدمها حكومة خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – لخدمة قاصدي المشاعر المقدسة من الحجاج والمعتمرين ، إلى جانب جهود العظيمة في خدمة قضايا المسلمين في كافة أنحاء العالم .

كما أشاد معاليه ، بالأمر السامي الكريم الذي أصدره خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – قبل أشهر فيما يخصّ إصدار رخص القيادة للرجال والنساء على حد سواء والسماح للمرأة بقيادة السيارة والذي بدأ تنفيذه اليوم ، مؤكداً بأنه قرار حكيم وصائب وموفق وإيجابي ، وجاء في وقته المناسب ، وهو مبني على أسس شرعية ، الأصل فيه الإباحة ، بل قد يصل إلى حد الوجوب وذلك فيما لو أضطرت المرأة إلى ذلك ولَم يوجد غيرها للقيام بهذه المهمة  .

وأكد معالي الدكتور أبا الخيل في كلمته ، على أهمية استثمار الأندية الصيفية فيما يتعلق بتوجيه الطلاب والطالبات وتربيتهم التربية الصحيحة و إبراز محاسن الدين الإسلامي القائم على الوسطية والاعتدال وتعريفهم بالحق الواضح الذي هو كامل في هذه الدولة وما تقوم به من جهود مباركة في خدمة الإسلام والمسلمين والحرمين الشريفين ومصلحة الوطن والمواطن وتحقيق الرفاهية له ، مشدداً على أهمية  الاستفادة منها في احتضان الشباب والشابات واستقطابهم واستغلال أوقات فراغهم بما يعود عليهم بالنفع والفائدة في أمور دينهم ودنياهم وكذلك تجنبهم العوادي والمؤثرات سواء كانت فكرية أو سلوكية ، وتربط النشء المشاركين والمشاركات في النوادي بدينهم وولائهم لوطنهم وتحقيقهم لتطلعات ولاة أمرهم .

واختتم الدكتور أبا الخيل كلمته , سائلاً الله العلي القدير أن يكتب هذه الجهود العظيمة لخدمة زوار بيت الله وقاصديه في ميزان حسنات خادم الحرمين الشريفين ، وسمو ولي عهده الأمين ، وأن يوفقهما لخدمة الحرمين الشريفين ، وأن يكتب لهما الأجر والمثوبة , وأن يحفظ هذه البلاد من كل سوء ومكروه ، وأن يتقبل من الزوار أعمالهم ويمن عليهم بالقبول والإحسان .

شهد الحفل تبادل منسوبي الجامعة التهاني والتبريكات بعيد الفطر المبارك في جو تسوده المحبة ويعطره الإخاء .

المصدر