قرار قيادة المرأة للسيارة حدث تاريخي

​نعيش هذه الأيام حدث تاريخي، وحلم كانت تظنه الكثيرات من النساء شبه مستحيل، ولكن بفضل دعم خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين للمرأة تحققت الكثير من الأحلام، وهذا معنى ان تكون قائداً، القيادة هي القدرة على التغيير، والقدرة على إقناع شعب بفكرة عصية على التطبيق لعقود من الزمن.

نبارك للمجتمع السعودي كاملاً وليس للمرأة وحدها هذا التحول التاريخي، ونرفع آيات الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله للقرار التاريخي بالسماح للمرأة السعودية قيادة السيارة ونشكر صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان قائد هذا الفكر الإبداعي والرؤية الجديدة 2030 التي ولدت هذا التحفيز والتكاتف نحو مستقبل مبهر، لا يمكن أن يكون ذلك بدون قائد وهو قدوة لهذه الرؤية بحزمة واجتهاده الجبار.

كما نتقدم بالشكر الجزيل لمعالي الوزير مدير الجامعة عضو هيئة كبار العلماء الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل لمتابعته وحرصه لتقديم جميع التسهيلات للوصول إلى الجامعة بكل أمان، كما وصلت العديد من منسوبات جامعة الإمام محمد بن سعود سواء عضوات هيئة التدريس أو موظفات أو طالبات منذ تطبيق القرار للجامعة وهي تقود سيارتها بكل أمن وأمان، وتم توفير المواقف المناسبة.

 

وكيلة الجامعة لشؤون الطالبات

الدكتورة حنان بنت عبدالرحمن العريني

المصدر