همة حتى القمة

أيقظت هذه العبارة مشاعر طالب كلية الهندسة والعمارة الإسلامية (ريان بن محمد النفيعي) في سنته الأولى بالكلية، فقام -مستعينا بالله تعالى، ثم بأستاذه سعادة الدكتور إبراهيم بن عبد الناصر- برسم لوحة فنية، مستخدما قلمه الرصاصي وأدواته الهندسية المعتادة (مسطرة وفرجال ومنقلة)، تعبيرا عن حبه وولائه لهذا البلد المعطاء. نسأل الله له التوفيق ونتمنى له المزيد من الإبداع.

المصدر