(نتعاون معاً.. نبني معاً) لقاء طلابي لتحقيق معايير التكامل بين منسوبات أم القرى

ناقشت وكيلة جامعة أم القرى لشؤون الطالبات الدكتورة سارة الخولي، مع طالبات مرحلتي البكالوريوس والدراسات العليا، أبرز الاحتياجات والخدمات المُعِينة لهن في رحلتهن الجامعية، إضافة إلى مشاركتهن وضع المقترحات التطويرية والاستفسارات لاستثمارها في تحقيق معايير الجودة والتكامل بين منسوبات المنظومة. وذلك خلال اللقاء المفتوح (نتعاون معاً.. نبني معاً) الذي نظمته وكالة عمادة شؤون الطلاب للأنشطة والتدريب الطلابي اليوم، في قاعة الجوهرة بالزاهر، وعبر شبكة الاتصال بمقار الطالبات في مكة والمحافظات، بحضور وكيلات العمادات والكليات والأقسام ومنسوبات الجامعة.

وأكدت وكيلة عمادة شؤون الطلاب للأنشطة والتدريب الطلابي الدكتور نهلاء حريري، حرص العمادة على تغطية مقار الجامعة وفروعها للوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من الطالبات، والاستفادة من مقترحاتهن ومشاركاتهن في تطوير خدمات المنظومة، وتذليل كافة الصعوبات بملامسة احتياجاتهن التي تنعكس بشكل مباشر على المستوى التحصيلي للطالبة، بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة لحضور اللقاء والرد على الاستفسارات في نفس الوقت.

وقالت الدكتورة نهلاء حريري: “نعمل على جمع المقترحات من خلال توزيع بطاقات استفسار مزودة ببيانات الطالبة ورقمها الجامعي؛ للرد عليها لاحقاً عبر الرسائل النصية والبريد الإلكتروني”، منوهة بدور مركز رعاية المستفيدين والخدمات التي يقدمها في مختلف المجالات الفنية واستقبال الشكاوى والاستفسارات والبلاغات، لمعالجتها بحسب اللوائح والأنظمة.
  
بدورها، عزت طالبة قسم الرياضيات آمنة خبراني أهمية اللقاء إلى حرص إدارة الجامعة على تعزيز التواصل مع الطالبات لتوفير سبل الراحة لهن، وتطوير البيئة الجامعية بمعالجة الجوانب المؤثرة في العملية التعليمية، ومنها الخدمات المساندة.

كما عبرت طالبة قسم الدعوة والثقافة الإسلامية زينب الصادق عن شكرها لإتاحة الفرصة لمشاركة الطالبات في طرح الاستفسارات، وتبادل وجهات النظر مع القيادات حول متطلبات الخطط الدراسية خارج إطار المحاضرات العلمية، منوهة بضرورة استمرارية انعقاد مثل هذه اللقاءات، نظرًا لما تحققه من مبدأ الشراكة في بناء مستقبل الجامعة والوصول بها إلى أعلى المستويات.

المصدر